بطي النعيمي بطل «ألترا ماراثون المرموم»

دبي تجمع أبطال الجري الصحراوي من 44 جنسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

جمعت دبي أبطال الجري الصحراوي من 44 جنسية في سباق «ألترا ماراثون المرموم» ،وجاء عدد كبير منهم من خارج الدولة، وخصوصاً من بريطانيا وألمانيا وروسيا وكينيا والتشيك وأوزبكستان.

وأحرز البطل الإماراتي بطي النعيمي أمس اللقب لمسافة 50 كيلومتراً، وهو أقوى سباق جري صحراوي، منهياً السباق في 5 ساعات و4 ثوانٍ وبفارق كبير عن أقرب منافسيه، ما يكشف قوة أداء بطي النعيمي وقيمة الإنجاز الذي تحقق للإمارات في رياضة دخلت إلى الدولة خلال السنوات القليلة الماضية.

وحل الكيني باول كومو بالمركز الثاني بزمن 5 ساعات و22 دقيقة و26 ثانية، يليه الروسي غريغوري سافا بالمركز الثالث بزمن 5 ساعات و31 دقيقة و37 ثانية، وحل الإماراتيان محمد الحساني وحمد الزيودي بالمركزين الثاني والثالث على التوالي في فئة سباق 5 كيلومترات التي أحرز لقبها الكيني باول موتوري بفارق 27 ثانية فقط عن صاحب المركز الثاني، كما حل ناصر الهلالي ثالثاً في سباق مسافة 10 كيلومترات.

تنظيم

نظمت السباق شركة «فت جروب الشرق الأوسط» بدعم من مجلس دبي الرياضي في محمية المرموم الطبيعية، وأقيم وفق الإجراءات الوقائية الاحترازية المعتمدة من الجهات الرسمية بدبي، والبروتوكولات الخاصة التي وضعها مجلس دبي الرياضي، وساهم نجاح تنظيم السباق في السنوات الماضية في جذب عدد كبير من المشاركين الذين تنافسوا في فئة المحترفين من عمر 18 سنة فما فوق لمسافة 50 كيلومتراً، بجانب مشاركة الهواة ضمن الفئة المفتوحة من عمر 15 سنة فما فوق لمسافتي 5 و10 كيلومترات.

متابعة

وتم توفير 26 سيارة جيب بالتعاون مع شركة «جيبرز» لمتابعة أداء الرياضيين المشاركين وحالتهم البدنية خلال مراحل السباق، وتوفير الدعم في الحالات الطارئة من قبل فرق الإسعاف الطبية.

وجهزت اللجنة المنظمة عدداً من المشاركين، الهواة، لتقديم أفضل أداء خلال البطولة من خلال حصص تدريبية مجانية للمشاركين أقيمت خلال الفترة الماضية لتدريبهم على الطريقة الصحيحة للجري على الرمال الناعمة وكيفية تنظيم التنفس ومقدار السرعة أثناء الجري في الصحراء حتى يتمكنوا من خوض المنافسة وإكمال مسافة السباق دون إصابة.

 

 

طباعة Email