(لفيديو) بوبيرين.. من "جامع كرات" إلى نجم عالمي

 تعدّ  مسيرة الأسترالي ألكسي بوبيرين قصّة ملهمة  للاعبي التنس في العالم، حيث نجح في تحويل حلم راوده منذ طفولته إلى حقيقة في سنوات قليلة.

البداية كانت في 2009 عندما شارك مع شقيقه أنتوني ضمن مجموعة أطفال "جامعي كرات التنس" في ملاعب بطولة سوق دبي الحرة للتنس، وكان حينها بوبيرين يقيم مع عائلته في دبي قبل المغادرة إلى اسبانيا في 2010 لكن تمسك بتحقيق حلمه والعودة للمشاركة لاعبا محترفا يوما ما.

سطع اسم  بوبيرين في 2017 عندما نجح في تحقيق الفوز بكأس فرنسا المفتوحة للناشئين على ملاعب رولان غاروس الشهيرة في العاصمة الفرنسية باريس، ما دفع اللجنة المنظمة لبطولة سوق دبي الحرة للتنس لتوجيه دعوة له للمشاركة في النسخة 25 (2017) من أجل مساعدته على تحقيق حلم طفولته والتواجد على أرضية الملعب لاعبا بعد أن كان جامع كرات ورغم صغر سنه خطف بوبيرين الأنظار إليه بقدراته العالية ليعود في 2018 ويفجر إحدى أكبر مفاجآت البطولة عندما قهر العملاق الإسباني مارسيل غرانلوريس وتغلب عليه في الدور التمهيدي بمجموعتين دون رد بواقع 6-3 و6-0 في مباراة لم تستغرق أكثر من 53 دقيقة.

واستمر بوبيرين في حصد النتائج الجيدة حتى تقدم إلى نادي الـ 100 وحصل على التصنيف 86 عالميا  حاليا بعدما حصد أول ألقابه الاحترافية بتتويجه الشهر الماضي ببطولة سنغافورة المفتوحة عقب تغلبه في النهائي على الكازاخي ألكسندر بوبليك و هو لا يزال يعرف في عالم الكرة الصفراء بجامع الكرات.

يعترف بوبيرين بالجميل إلى بطولة سوق دبي الحرة للتنس التي ولد فيها حلمه بالشهرة وبدخول عالم الاحتراف، وقال في هذا السياق: "إنه شعور رائع، منذ سنوات كنت ألتقط الكرات في هذا الملعب واليوم أعود إليه مرة أخرى كأحد المشاركين في البطولة، لقد حققت حلما راودني كثيرا في طفولتي عندما كنت أراقب كبار اللاعبين وهم يضربون الكرة بكل قوة، أشكر اللجنة المنظمة على بطاقة الدعوة وأتمنى أن أحقق نتائج أفضل في المستقبل.

ولم يخف اللاعب الأسترالي أن اللعب في بطولة سوق دبي الحرة  ليس إلا مجرد مرحلة في مسيرته وأن الحلم الأكبر هو تحقيق اللقب في يوما ما، ويؤكد اللاعب الواعد الذي يشهد مستواه تطورا تصاعديا أن الخطوة التالية ليست صعبة بشرط مواصل العمل بالعزيمة نفسها.

من جهته عبر صلاح تهلك، مدير البطولة، عن سعاته برؤية أحد الأطفال جامعي الكرات لاعبا  محترفا، وقال:" قصة بوبيرين تؤكد أننا بصدد القيام بشيء جميل ونمنح الأطفال  فرصة تحقيق أحلامهم.

كلمات دالة:
  • إسبانيا ،
  • التنس،
  • ألكسي بوبيرين
طباعة Email