«فزاع للرماية بالسكتون» تختتم «إسقاط الصحون»

اختتمت مسابقة إسقاط الصحون للرجال للفئة المفتوحة وسط تنافس قوي ومشاركة 100 رامٍ يمثلون 50 فريقاً، في واحدة من أقوى منافسات بطولة فزاع للرماية بالسكتون، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في ميدانه للرماية بمنطقة الروية في دبي.

وتوج الثنائي الإماراتي نعمان سيف والعُماني خميس أحمد بلقب المسابقة بعد منافسة قوية حسمها في الأشواط النهائية بأزمنة قياسية، يليهم الثنائي الإماراتي محمد وحمد الكعبي، وثالثاً الثنائي العُماني يوسف وأسعد المعمري.

وقام بتتويج الفائزين العميد «م» محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وراشد بن مرخان نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بحضور عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، والمقدم خليفة عبيد السويدي، نائب رئيس اللجنة المنظمة.

وعبر العميد «م» محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة عن تقديره لكافة المشاركين وتابع: وصلنا إلى مستويات لم نكن نتوقعها، وتساوت مستويات البطولة المخصصة للمواطنين بالمفتوحة التي تجمع رماة من كل أنحاء العالم.

طباعة Email