دانيا عقيل أول سعودية في كأس العالم للكروس كاونتري "باها"

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ستسجّل السعودية دانيا عقيل اسمها كأوّل سائقة تشارك في جولة عالمية للراليات الصحراوية، الخميس في المنطقة الشرقية ضمن الجولة الثالثة من كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة "باها" والجولة الأولى من البطولة السعودية للراليات للصحراوية.

ويُقام باها الشرقية من 4 حتى 6 الشهر الحالي، في الوقت الذي تشارك السائقة السعودية مشاعل العبيدان في الفئة المحلية.

خطت دانيا عقيل الحاصلة على درجة الماجستير في الأعمال الدولية من بريطانيا خطواتها الاولى في رياضة السيارات في عام 2019، خلف مقود دراجة نارية وشاركت في سباقات على الحلبات في الإمارات والبحرين.

قالت ابنة الـ 32 عاما في تصريح لوكالة فرانس برس "في موسمي الأول تعرّضت لحادث على حلبة البحرين الدولية نتج عنه كسر في منطقة الحوض و(شعر) في العمود الفقري، فاضطررت للتوقف عن مزاولة رياضة السيارات".

وأكدت السعودية فخرها واعتزازها بمواكبتها رالي داكار 2021 من تنظيم المملكة للعام الثاني تواليا، عبر تقديمها لحفلي الافتتاح والختام، مؤكّدة أنها تضع نصب عينيها العام المقبل التخلي عن المذياع للجلوس خلف المقود في أصعب راليات الكروس كاونتري.

وتمهيدا لمشاركتها المرتقبة في باها الشرقية، خضعت دانيا للعديد من التجارب خلف مقود "كان - آم" على مسارات متنوّعة الاسطح في المناطق الصحراوية، وباتت جاهزة لأول مشاركة لها في الراليات الصحراوية، حيث ستكتب تاريخ أول مشاركة لسائقة سعودية على الكثبان الرملية في حدث دولي.

وتابعت بلغة إنجليزية تجيد اتقانها ببراعة و"تخلطها" مع لغتها الأم العربية "هدفي هو إكمال الباها، فأنا اخطط أن أشارك في كامل جولات بطولة السعودية للراليات (الصحراوية) هذا الموسم، إضافة إلى المشاركة في جولتي الأردن والمغرب من كأس العالم للراليات الصحراوية (باها) والكروس كانتري".

ونفت السائقة السعودية مواجهة أية تحديات اجتماعية جرّاء رغبتها بالمشاركة في رياضة السيارات، مؤكدة أنها وجدت الدعم الكامل من مجتمعها والوسط الرياضي، وأن هدفها هو إكمال الباها دون أي أعطال ميكانيكية أو أخطاء ملاحية.

وتشارك السائقة السعودية إلى جانب الملاح الفرنسي صاحب الخبرة الكبيرة الفرنسي لوران ليشلوشتر على متن "كان - آم مافريكس إكس3" مصنفة ضمن فئة "تي3" للسيارات الخفيفة، وتنافس ضمن قائمة دولية تضم 18 فريقا يتقدمهم السعودي يزيد الراجحي ومواطنه ياسر بن سعيدان، إضافة إلى كل من الهولندي ايرك فان لون، التشيكي ميروسلاف زابليتال والكويتي مشاري الظفيري الوجه المعتاد في بطولة الشرق الاوسط للراليات.

وكان الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" اعتمد إقامة باها الشرقية جولة من كأس العالم خلال الاجتماع الثالث للمجلس العالمي للرياضة الذي أقيم في أكتوبر الماضي.

وسينطلق الباها بمرحلتين خاصتين بطول إجمالي 422 كيلومتراً، على أن تسبقهما مرحلة استعراضية لتحديد مراكز الانطلاق للمرحلة الأولى.

وسيكون أمام السائقين مهمة اجتياز الكثبان الرملية والمقاطع المتعرّجة، كما أن الانطلاقة ستكون من شاطئ بحر الخليج.

ويتصدر الترتيب العام لكأس العالم الروسي فلاديمير فاسيلييف مناصفة مع الراجحي، إذ تمكن الروسي من الفوز في الجولة الأولى التي أقيمت على أرضه (باها نورثرن فوريست)، والسعودي في الجولة الثانية التي أقيمت في دبي.

وكان باها الشرقية أقيم في عام 2019 كجولة مرشحة للدخول ضمن روزنامة "فيا" كأس العالم للباها وانتهى بفوز الراجحي، غير أن تداعيات فيروس كورونا حالت دون إقامته في العام الماضي.
 

طباعة Email