مهدي العولقي: انضمامي لمنتخب الجوجيتسو حافز كبير

 ازداد شغف مهدي العولقي برياضة الجوجيتسو، بل توطدت علاقته معها وأصبحت الملجأ الدائم له كي يقضي معها وفيها كل وقته ويطور مستواه بشكل لافت حتى لو كانت تدريباته في المنزل أحياناً.

 ويقول مهدي العولقي ابن الـ 18 عاماً، لاعب المنتخب الوطني للجوجيتسو والذي يحمل الحزام الأزرق: «أعتبر نفسي محظوظاً للغاية، لأن رياضة الجوجيتسو تسري في عروق جميع أفراد عائلتي؛ بما فيهم الصغير عمر، وانضممت أنا وشقيقي فرج إلى المنتخب الوطني، وكان ذلك بمثابة حافز دائم على تحسين مهاراتنا، وتطوير الجوانب التي حددها لنا المدرّبون، وأعتبر التدرّب مع أشقائي الصغار فرصة متميزة لبداية مسيرتهم مع الرياضة، وإدراك تفاصيل دقيقة تساعدنا في التطور وتنمية قدراتنا بشكل مستمر».

ويتطلّع العولقي لترك بصمته على الساحة الدولية بمجرّد استئناف المنافسات، وتعزيز مكانة ناديه بني ياس على الساحة المحلية، حيث يقول في هذا الصدد: «أحرزنا الفوز في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للجوجيتسو الموسم الماضي، وقدمنا أداء جيداً في بطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو. وهدفنا هذا العام هو تحقيق أداء أقوى في جميع البطولات، ومختلف الفئات العمرية، والنهوض بمكانة بني ياس للوصول بها نحو القمّة. أنا متحمّس لخوض البطولات القادمة، وأتطلّع لتقديم عروض قوية تساعدني في ترسيخ مكانتي في المنتخب الوطني».

حب متوارث

وعن بدايته مع اللعبة قال: «والدي يعشق رياضة الجوجيتسو، ونحن بدورنا تعلمنا منه حبّ هذه الرياضة، وهو صارمٌ في التدريب، وجادّ في إنجاز العمل وممارسة الرياضة يومياً. وبعد الإعلان عن ضرورة التزام الناس في منازلهم، والحدّ من التفاعل الاجتماعي، أعدّ والدي برنامجاً للتدرّب في المنزل، ما عزّز من مستويات تطوّري في هذه الرياضة».

ويحمل خالد العولقي، والد مهدي، الحزام البني في رياضة الجوجيتسو، ويهتم بشكل واضح بدفع أبنائه للتطوّر على حلبة النزال، ولم يكن من الصعب على مهدي العولقي الحصول على شركاء في التدريب لتحسين مهاراته، حيث انضم إليه أشقاؤه الستة الأصغر سنّاً وهم فرج، ومحمد، والذيب، ومبارك، وعبد الله، وعمر أصغر الأشقاء الذي يبلغ من العمر ست سنوات.

نجم صاعد

يعتبر مهدي العولقي واحداً من ألمع النجوم الصاعدين الشباب في الإمارات، حيث وصفه مدرّبو الفريق الوطني بأنه مقاتل واعد ينبغي رعايته والاهتمام به، وبهذا الصدد، يقول إبراهيم الحوسني، مساعد مدرّب المنتخب الوطني للجوجيتسو: «يمتاز مهدي العولقي بقوّته في الحلبة، ولياقته البدنية الممتازة التي تمنحه تفوّقاً على مدار النزال، وتجعله حاضر الذهن دائماً. ويواصل العولقي الهجوم على خصمه، والاستفادة من أي فرصة سانحة لتحقيق الفوز».

وبعد سلسلة من العروض القوية في موسم عام 2019 - 2020، انطلق مهدي في عامه الجديد بقوة، وأحرز الذهبية في الجولة الأولى من بطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو في يناير الماضي، وقدّم أداءً استثنائياً خلال مبارياته الثلاث ليتربّع على صدارة وزن 73 كيلوغراماً في فئة الشباب تحت سن الـ 18 عاماً.

 

كلمات دالة:
  • جوجيتسو
طباعة Email