تنافس قوي على «إسقاط الصحون» ببطولة فزاع للرماية بالسكتون

تنافس 48 رامياً يمثلون 24 فريقاً في تصفيات ونهائيات مسابقة «إسقاط الصحون» للمواطنين، ضمن بطولة فزاع للرماية بالسكتون للمواطنين، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في ميدان الرماية التابع للمركز بمنطقة الروية في دبي، ليتوج النسخة الأكبر والأطول زمنياً لهذه البطولة التي تشهد مشاركة كبيرة من المواطنين.

وتوج الثنائي خالد بن عايش وعايش بن عايش، بالمركز الأول، فيما جاء بالمركز الثاني محمد الكعبي وحميد خصيف، وبالمركز الثالث سعيد شخبوط وصقر فهم.

وقام بتتويج الفائزين عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، والعميد «م» محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، والمقدم خليفة عبيد السويدي، نائب رئيس اللجنة المنظمة.

واعتبر المقدم خليفة عبيد السويدي، نائب رئيس اللجنة المنظمة، أن المنافسات جاءت قوية ومتكافئة وسط تعاون والتزام تام بالتعليمات والقوانين، وهو ما انعكس على جمالية المنافسات والتقارب في المستوى مع سعي جميع الرماة لتقديم أفضل أداء، وسط روح رياضية عالية في منافسة أخوية بين أصدقاء بالمقام الأول، الغاية الأساسية منها محاولة التفوق وعيش أجواء هذه البطولة الرياضية التراثية.

وأكد السويدي، أن توزيع المنافسات وفق جدول زمني طويل كان بسبب الإجراءات الوقائية التي حرصنا على تطبيقها من خلال عدم تجاوز عدد 15 رامياً يومياً خلال التصفيات التي امتدت لنحو 3 شهور ونصف، مع وجود مسافة لا تقل عن 4 إلى 5 أمتار بين كل رامٍ وآخر مع توزيع الفرق على مدار الساعة دون توقف، وتعد هذه الفترة المقبلة الأكثر ترقباً مع إقامة نهائيات مختلف الفئات في البطولتين لتتويج جهود المشاركين.

طباعة Email