كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، تنطلق اليوم فعاليات النسخة العاشرة لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز من فئة الثلاث نجوم، وينظمها اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، على ميدان نادي أبوظبي للفروسية، بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبمساندة ورعاية مجلس أبوظبي الرياضي، وشركة لونجين ـ راعية دوري الإمارات لونجين لقفز الحواجز للعام التاسع على التوالي، وتتألف بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة من ست منافسات من فئة الثلاث نجوم، ويبلغ إجمالي جوائزها نحو 978 ألف درهم، وتختتم بمنافسة كأس البطولة من جولتين، وجوائزها 423 ألف درهم، ويتزامن مع الحدث الرئيس بطولة دولية من فئة النجمة الواحدة لخيول القفز الصغيرة من ثلاثة أشواط ويبلغ مجموع جوائزها 65 ألف درهم، ومنافستان دوليتان للفرسان من فئة الناشئين «الجونيورز» وجوائزهما 30 ألف درهم، ومثلهما للفرسان من فئة الأشبال بمجموع جوائز 25 ألف درهم.

ويستضيف نادي أبوظبي للفروسية للمرة الثانية على التوالي فعاليات منافسات البطولة من فئة الثلاث نجوم على ميدانه الرملي، وهي المرة الأولى التي تنظم فيها البطولة بتصنيف «3 نجوم» بسبب جائحة كورونا ، بعد تسع دورات أقيمت فيها البطولة بتصنيف «5 نجوم».

ويسعى اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، والاتحاد الدولي للفروسية، إلى تقديم بطولة مميزة ، متمنين لجميع الفرسان التوفيق في تحقيق تطلعاتهم من المشاركة في البطولة.

تأكيد

وأكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، أن كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز، بطولة لها مكانتها الرفيعة والسامية محلياً وعالمياً، وتصل هذا الموسم إلى النسخة العاشرة وهي على قمة بطولات هذه الرياضة كما في السنوات الماضية، ويقصدها صفوة الفرسان والفارسات في الدولة، والنخبة العالمية، لما لها من قيمة عالية في عناصرها كافة، الفنية والتنظيمية واللوجستية، وجوائزها المتميزة.

وقال: البطولة مناسبة غالية ينتظرها الجميع في كل موسم لتجديد الولاء للقيادة الرشيدة، وتقديراً وعرفاناً لما تقدمه للوطن من عطاء لجودة الحياة واستدامتها، وتميز في كل المحافل أبهرت به الإمارات العالم في العديد من المجالات بكفاءة أبنائها وبناتها.

وأضاف: لقد ظلت هذه البطولة الغالية ومنذ انطلاقتها أكبر داعم لرياضة قفز الحواجز في الدولة، وشكّلت قاعدة لانطلاقة العديد من الفرسان والفارسات الأبطال الذين واصلوا مسيرتهم في ساحات التميز ليسجلوا نجاحات باهرة محلياً وخارجياً.

وتابع: البطولة تقام هذا العام وسط ظروف استثنائية بسبب تداعيات جائحة كورونا، ونحن على ثقة بأن الفارسات والفرسان الذين سيخوضون المنافسات سيقدمون أفضل ما لديهم ، كون الفوز باللقب الغالي إنجاز يكتب بماء الذهب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات