القوات الخاصة «ذهب» رماية العمليات الشرطية

حصل فريق قيادة قوات الأمن الخاصة على المركز الأول، والميدالية الذهبية في ختام الجولة قبل الأخيرة من منافسات بطولة الشرطة السنوية للرماية التاسعة والثلاثين المقامة حالياً بميادين الرماية، بالخضيرة في الفترة من 15- 24 من فبراير الجاري، والتي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، وتستضيفها القيادة العامة لشرطة الشارقة.

وجاء في المركز الثاني والميدالية الفضية لفئة فرق «رجال» فريق القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وحلت القيادة العامة لشرطة دبي في المركز الثالث.

وفي مسابقة فرق «سيدات» حصلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي على المركز الأول، وحلت القيادة العامة لشرطة الشارقة ثانياً، فيما جاءت القيادة العامة لشرطة دبي بالمركز الثالث.

أما في فردي «رجال»، فحصل الرقيب أول عبدالله سعيد الدرمكي من قيادة قوات الأمن الخاصة على المركز الأول، وحل المساعد فهد أحمد البلوشي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي ثانياً، بينما جاء المساعد خالد علي الظنحاني بقيادة قوات الأمن الخاصة في المركز الثالث.

وفي فئة فردي «سيدات» حصلت المساعد عبير راشد الزعابي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي على المركز الأول، وحلت المساعد مريم إبراهيم الزرعوني من القيادة العامة لشرطة أبوظبي في المركز الثاني، بينما جاءت الملازم أول هنادي خليفة الكابوري من القيادة العامة لشرطة الشارقة في المركز الثالث.

وقدم اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، الميداليات «الذهبية، والفضية، والبرونزية» والكؤوس للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى بمسابقة رماية العمليات الشرطية بالبندقية المخصصة لفئة الفرق والفردي «رجال- سيدات»، والتي أقيمت على مدى يومين، وذلك بحضور العميد الدكتور محمد خميس العثمني رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، والعميد دكتور سليمان المرشدي مدير عام الموارد والخدمات المساندة بشرطة الفجيرة، والعميد عارف علي الريس مدير اتحاد الشرطة الرياضي، وعدد من الضباط بوزارة الداخلية.

جهد

وقدم اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، شكره وتقديره لجميع المنظمين والقائمين على أمر البطولة، على ما بذلوه من جهد للمحافظة على استمراريتها، معتبراً أن قيامها في وقتها المحدد يعد نجاحاً كبيراً يحسب لهم خصوصاً في ظل جائحة «كوفيد 19»، نظراً لأهميتها في إعداد منتسبي قيادات الشرطة والأمن بوزارة الداخلية بصورة مثالية، ودورها في ضمان استعدادهم وجاهزيتهم، مثنياً على مستوى التنافس بين المشاركين بكل الفرق، مشيراً إلى مهارة الجيل الثاني من رماة الفرق المشاركة في البطولة الحالية، متمنياً للجميع دوام النجاح والتوفيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات