«الرياضة المحلية بين الواقع والطموح» توصي بإنشاء مجلس رياضي برأس الخيمة

أوصى المشاركون في ندوة «الرياضة المحلية بين الواقع والطموح»، التي نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، بإنشاء مجلس رياضي للاهتمام بالرياضة في الإمارة، وتخصيص الأندية لأيام خاصة بالنساء لممارسة الرياضة، واستغلال الصالات الرياضية بالمدارس، وزيادة برامج التوعية لتغيير الصورة الذهنية لدى العائلات بأهمية ممارسة النساء للرياضات المختلفة.

جاء ذلك خلال الندوة التي أدارها الإعلامي إبراهيم الزعابي، بحضور المدرب عبدالله باروت، وعبد الحكيم بلهون عضو مجلس إدارة نادي الرمس الثقافي الرياضي سابقاً، واللاعب عبدالله مال الله لاعب نادي الإمارات، والحكم الدولي حمد علي يوسف، وعائشة الزعابي قائدة تربوية مديرة مؤسسة حكومية برأس الخيمة.

ضوء

وأكد خلف سالم بن عنبر مدير عام الجمعية أن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بالرياضة في ظل دعم القيادة الرشيدة، لافتاً إلى أن الندوة سلطت الضوء على الإنجازات الرياضية التي تحققت، بمشاركة نخبة من الرياضيين للخروج بتوصيات تسهم في استمرار الرياضة بدولة الإمارات من خلال مناقشة التحديات التي تواجه الأندية والرياضة النسائية، التي ما زالت تواجه تحديات على الرغم من وجود المناخ المناسب لها إلا أنها تحتاج لمزيد من الوقت والجهد وتحديد أماكن تخصص لممارستها كالأندية النسائية وهو حل أمثل لبداية حقيقية.

وأوضح المدرب عيد باروت أن التدريب من المهن الصعبة في القطاع الرياضي نتيجة لغياب الثقة في المدرب الوطني، مؤكداً أن الدعم المعنوي يسهم بزيادة ثقة الكوادر الوطنية أكثر من الدعم المادي، لافتاً إلى أن ضعف إدارات الأندية وعدم تمكنها من القيام بدورها يؤدي إلى فوضى وإفلاس النادي، في ظل غياب التخطيط الإداري.

طباعة Email