«7X3» نزالات «يو إف سي» تخطف أنظار العالم اليوم

تنطلق اليوم بصالة الاتحاد أرينا، فعاليات ثلاثية جزيرة النزال من«يو إف سي»، للفنون القتالية، وتشمل الفعاليات ثلاثة نزالات كبرى خلال 7 أيام فقط، وتشهد عودة أعداد محدودة من المشجعين.

وتتواصل الفعاليات 20 الجاري مع نزال حماسي يجمع بين مايكل شيسا ونيل ماجني في فعالية مرتقبة ضمن فئة وزن الويلتر، وتعد عودة أعداد محدودة من المشجعين ثمرة الشراكة بين «يو إف سي» ودائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي.

وكشف المذيع الشهير جون أنِك بأنّ استئناف الفعاليات المباشرة بحضور المشجعين في «المكان الأكثر أماناً وسلامة حول العالم»، سيكون أكبر عوامل الجذب المميزة للمنافسات، والتي تبدأ فعالياتها بنزال مشوق ضمن فئة وزن الريشة بين المصنف رقم واحد ماكس هولواي، ومنافسه المصنف السادس كالفن كتار.

وقال أنِك: مثل هذه النزالات البارزة تحتاج للجمهور لتكتمل عناصر نجاحها، كما أنتظر بفارغ الصبر مشاهدة الدعم الذي سيحظى به كونور ماكجريجور وداستن بورييه أثناء نزالهما في ختام الفعاليات.

وأعرب أنِك، عن سعادته الكبيرة لعودته إلى أبوظبي، وقال: يمدني هذا المكان بالكثير من الحماس، وبدأت أشعر وكأنّ أبوظبي العاصمة الجديدة للرياضات القتالية حول العالم، وأعتقد أنها المدينة أكثر الأماكن أماناً وسلامة حول العالم لاستضافة الفعاليات الرياضية المباشرة في الوقت الراهن.

إشادة

وأشاد بول فيلدر، أحد مقاتلي «يو إف سي» عن فئة الوزن الخفيف، بتميز أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضات القتالية؛ وقال: أبوظبي أصبحت العاصمة العالمية لمؤسسة «يو إف سي»، لا سيما وأنّ جميع نزالاتنا الكبيرة تتوزع بين أبوظبي ولاس فيغاس، وهذه زيارتي الثالثة لجزيرة النزال، ونتواجد حالياً ضمن منطقة آمنة.

وكان بول فيلدر فاز على إدسون باربوزا في بطولة «يو إف سي 242» في عام 2019، وأكد بهذه المناسبة: خُضت النزال قبل بدء «كوفيد 19»، وكان الملعب مليئاً بالمشجعين، خُضت حرباً بكل ما للكلمة من معنى ضد باربوزا، وأظهر لي الجمهور شغفهم باللعبة، وأود العودة للنزال فيها مجدداً وخوض النزال بوجود الجمهور لأحظى بأفضل تجربة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات