الكمالي يعتزم الاستئناف أمام «كاس»

يدرس الفريق القانوني للمستشار أحمد الكمالي رئيس الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى، التقدم في الأسابيع الثلاثة المقبلة، باستئناف إلى المحكمة الرياضية الدولية «كاس»، ضد قرار وحدة النزاهة التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى، والقاضي بإيقافه عن أي نشاط خاص باللعبة مدة 6 أشهر مع تغريمه 5 آلاف يورو، بعد التحقيقات التي أجرتها الوحدة في واقعة إهدائه ساعات لمندوبين.

وأوضح، أن القرار يعد انتصاراً للكمالي، لأنه صدر بعد مرور 5 سنوات من التحقيقات داخل الاتحاد الدولي، وإيقافه عن ممارسة النشاط الرياضي الدولي والمحلي منذ أكتوبر 2019، بسبب مزاعم عن إهدائه ساعات «رولكس»، لمندوبين في اجتماع عمومية الاتحاد الأفريقي للقوى في 2015، عندما كان عضواً في مجلس الاتحاد الدولي، وبعد كل تلك السنوات، توصلت جهات التحقيق بالاتحاد الدولي، إلى أن الكمالي، منح ساعات عادية تحمل شعار الاتحاد الإماراتي للقوى، وليست «رولكس»، وأن قيمتها لا تتجاوز 40 إلى 50 دولاراً.

وأشار إلى أن تلك الساعات تعد هدايا رمزية، وجرى العرف عليها في أغلب الاتحادات الرياضية وخاصة الخليجية، وأوضح الفريق أن ثبوت إهداء الكمالي ساعات «رولكس»، كان يعني الإيقاف مدى الحياة وغرامة مالية مليون يورو، والفارق في العقوبة هنا يوضح براءة المستشار الكمالي، وأن وحدة النزاهة اتخذت تلك العقوبة، حتى لا تخرج بقرار لا يبرر خمس سنوات كاملة من التحقيقات.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات