فيرستابن يكسر هيمنة مرسيدس وينطلق من المركز الأول

جائزة الاتحاد للطيران الكبرى تسدل الستار على مونديال الفورمولا1 اليوم

تتجه أنظار محبي سباقات الفورمولا1، اليوم، صوب أبوظبي، لمتابعة جائزة الاتحاد للطيران الكبرى على حلبة مرسى ياس، الجولة الختامية من بطولة العالم 2020، لتنهي عاماً استثنائياً شهد العديد من الظروف الصعبة بسبب جائحة «كورونا». ومن المقرر انطلاق السباق في الخامسة مساء اليوم ويستغرق نحو الساعتين على مدار 55 لفة على أرض الحلبة.

ورغم أن جولة حلبة مرسى ياس لن تؤثر في نتائج بطولة العالم بعد أن حسمت على صعيد بطولة السائقين والصانعين، بتتويج البريطاني لويس هاميلتون باللقب للمرة السابعة في تاريخه، بعد معادلة رقم مايكل شوماخر، في إنجاز يحسب للسائق البريطاني، إضافة إلى فريق مرسيدس الذي حسم لقب الصانعين، إلا أن السباق في حلبة مرسى ياس اعتاد تقديم المتعة والإثارة، وكبطولة منفصلة يسعى السائقون للظفر بها باعتبارها مسك ختام موسم الفورمولا 1.

أرقام مميزة

ويسعى هاميلتون لتحقيق المزيد من الأرقام المميزة، أبرزها السعي للفوز باللقب في أبوظبي ليوسع الفارق مع بقية منافسيه بعدد مرات الفوز بجائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي، إذ يملك 5 انتصارات على حلبة ياس، متقدماً على سيباستيان فيتيل الذي يملك 3 انتصارات، إضافة إلى محاولة تسجيل الانتصار الـ 13 للموسم الحالي، لمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم شوماخر عام 2004، وفيتيل عام 2013 كأكثر السائقين فوزاً في موسم واحد، إلا أن المهمة ستكون صعبة في ظل خطف فيرستابن قطب الانطلاق الأول بعد تصدره جولة التأهيل الرسمية، كما يبرز صراعاً قوياً في ظل عدم ضمان سائق مرسيدس فاليتيري بوتاس مركز الوصافة في الترتيب العام برصيد 205 نقاط، متقدماً على فيرستابن سائق ريد بل الثالث بـ 189 نقطة، وفي حالة عدم تحقيق بوتاس لأي نقاط وبفوز فيرستابن قد يخسر الفنلندي المركز الثاني.

صراع

ويتركز الصراع الأبرز على المركز الثالث في ترتيب الصانعين والذي يتنافس عليه ريسينغ بوينت ( 194 نقطة) وماكلارين (184 نقطة)، ويدخل فريق رينو على الخط بامتلاكه 172 نقطة.

انطلاقة

ونجح الهولندي فيرستابن في كسر هيمنة فريق مرسيدس على مركز الانطلاق الأول في السباق على حلبة مرسى ياس، لأول مرة منذ عام 2013 بعد أن حقق أسرع زمن في جولة التأهيل أمس، إذ سيطر فريق مرسيدس طوال الأعوام الستة الماضية على التجارب التأهيلية، وهو أول مركز انطلاق لسائق ريد بل منذ سباق البرازيل العام الماضي، ليتفوق على سائقي مرسيدس فاليتيري بوتاس الذي جاء ثانياً في جولة التأهيل، وبطل العالم هاميلتون الذي احتل المركز الثالث في 1.35.246 دقيقة للفة الواحدة على حلبة ياس، بفارق 0.025 ثانية عن بوتاس، و 0.086 ثانية عن الأول ما حرمه من تحقيق رقم قياسي جديد بوصوله إلى قطب الانطلاق الأول، الـ 99 في تاريخه،وجاء لاندو نوريس سائق ماكلارين رابعاً، يليه التايلاندي الكسندر البون «ريد بل » والإسباني كارلوس ساينز «ماكلارين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات