بطل العالم للفورمولا 1 بعد عودته إلى سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي

هاميلتون: شعرت وكأنه اليوم الأول بعد العودة إلى المدرسة


وصف لويس هاميلتون بطل العالم للفورمولا 1 7 مرات شعوره بعد عودته إلى سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي بـ "شعور اليوم الأول بعد العودة إلى المدرسة"، مؤكداً في الوقت ذاته سعادته بقدرته على التواجد في أبوظبي للمشاركة في الجولة الأخيرة من بطولة العالم هذا الموسم.

وعاد هاميلتون للسباق بعدما غاب عن الجولة الماضية في جائزة صخير الكبرى بالبحرين بسبب إصابته بفيروس كورونا واضطراره للخضوع للعزل صحي لمدة 10 أيام، مما هدد مشاركته في السباق في أبوظبي.

وقال هاميلتون في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للفورمولا1:" كنت سعيداً جداً وممتناً لمجرد العودة إلى أبوظبي، ومن الواضح أنني قادر على إنهاء هذا الموسم بقوة، ومتحمس للغاية، شعرت وكأنه اليوم الأول لي بعد العودة إلى المدرسة".

واعترف هاميلتون بأن الأمر لم يكن سلسلاً عند عودته بعد حصوله على المركز الخامس في التجارب الحرة الأولى والمركز الثاني في التجارب الحرة الثانية التي أقيمت، أمس، مضيفاً: " لقد كان يوماً فوضوياً بالتأكيد، وواجهت بعض المشاكل مع السيارة، أعتقد أن السيارة ليست كما تركتها".

وبدا أن هاميلتون كان متردداً في الحديث عن أعرض كوفيد 19 التي عانى منها أثناء غيابه عن الجولة الماضية في البحرين، موضحاً:" إنه ليس شيئاً أريد حقاً أن أتعمق فيه، لقد كانت تجربة مختلفة بالتأكيد، وأنا سعيد فقط بالعودة إلى السباق".

وتعرضت سيارة هاميلتون أكثر من فاز بلقب جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي بـ 5 ألقاب لمشكلة في المكابح خلال التجارب الحرة الأولى والثانية، واشتكى من علبة التروس مما أخره في الخروج من مرآب الصيانة قبل أن يجد طريقاً للخروج وإكمال التجارب.

واعترف حامل اللقب في أبوظبي بأنه لم يكن سعيداً بالطريقة ا لتي وجد بها السيارة بعد أسبوع، مؤكداً أنه شعر وكأنه قضى الكثير من الوقت بعيداً عنها، وقال:" كان الأمر يتعلق بإعادة التعرف على نفسي بالسيارة التي لم تكن على النحو الذي كانت عليه عندما تركتها، فالتوازن لم يكن نفسه، واستغرقت بضع دقائق للعودة والاعتياد على الجلوس بها".

وأثنى هاميلتون على أداء مواطنه جورج راسل الذي حل مكانه في جائزة صخير الكبرى مع فريق مرسيدس رغم عدم فوزه بالسباق، وقال هامليتون عن راسل:" لقد كان أداؤه رائعاً لكن التوقف ومشاكل الإطارات أوقفت تقدمه بعدما كان متصدراً للسباق".

كلمات دالة:
  • هاميلتون بطلا للعالم ،
  • الفورمولا 1،
  • كوفيد -19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات