«العفريت» تحلّق بكأس الحقايق الأبكار.. و«صايب» ينتزع بندقية الجعدان

منصور بن زايد يشهد جائزة زايد الكبرى للهجن في الوثبة

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مساء أمس، جانباً من منافسات اليوم الثاني لجائزة زايد الكبرى 2020 والخاص بفئة الحقايق في ميدان الهجن بمنطقة الوثبة، وحضر السباق معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، وجمع غفير من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن من دول مجلس التعاون الخليجي. وثمّن المشاركون في المنافسات الدعم الكبير الذي تقدّمه القيادة الرشيدة لهذه الرياضة التراثية الأصيلة، وأعرب ملاك الهجن عن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على متابعته ودعمه غير المحدود لسباقات الهجن.

وأقيمت المنافسات على فترتين في فئة الحقايق لمسافة 4 كلم على مدار 40 شوطاً، منها 20 شوطاً في الفترة الصباحية، ومثلها في الفترة المسائية التي تنافست فيها المطايا على 4 رموز.

وتوجت البكرة «العفريت» لعلي راشد الشامسي بكأس الحقايق الأبكار وجائزة قدرها مليون ونصف المليون درهم في الشوط الرئيس الأول، ونجحت في خطف المركز الأول في الأمتار الأخيرة من السباق مسجلة 5.43.5 دقائق، تاركة المركز الثاني لـ «الشرود» لنشمي العامري، وجاء «مزون» لمحمد الخييلي ثالثاً، وانتزع «صايب» لمحمد بن مبارك المري بندقية الجعدان في الشوط الرئيس الثاني محققاً أفضل توقيت زمني بالمنافسات في 5.42.7 دقائق، وحصد جائزة الشوط وقدرها مليون درهم، فيما جاء ثانياً «شاهين» لعلي المري، يليه «شاهين» لمحمد الخييلي.

وشهد الشوط الثالث المخصص لفئة الحقايق الإنتاج تتويج «فجر» لصالح العامري بالناموس وكأس الأبكار الإنتاج، إضافة إلى مليون ونصف المليون درهم، واحتلت المركز الأول في 5.44.3 دقائق، تليها «أغادير» لسيف العميمي، ثم «عديمة» لمنصور سالم العامري.

وحلّق «كفو» لمظفر العامري بناموس الشوط الرابع المخصص للجعدان الإنتاج، ونال الرمز بندقية إضافة إلى مليون درهم مسجلاً 5.43.5 دقائق، واحتل المركز الثاني «سياف» لمحسن الفلاحي، ثم «خداع» لسعيد علي الكتبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات