«آسيوي الشطرنج» ينظم بطولة «سوبرغراند»

برعاية وحضور الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج احتفل الاتحاد الآسيوي للشطرنج بمرور 30 عاما على تأسيس الاتحاد القاري لرياضة الأذكياء، وكشف رئيس الاتحاد الآسيوي خلال الاحتفالية عن مفاجأة لعشاق اللعبة في القارة الصفراء بالإعلان عن تنظيم بطولة «آسيا سوبر غراند المفتوحة» للشطرنج وتم رصد جوائز مالية لها بقيمة 30 ألف دولار.

كما حضر الاحتفال الذي أقيم في دبي الروسي أركادي دفوركوفيتش رئيس الاتحاد الدولي للعبة، وأناتولي كاربوف بطل العالم الأسبق، وهشام علي الطاهر الأمين العام للاتحاد الأسيوي للشطرنج، وغازي المدني ممثل مجلس دبي الرياضي ومانويل باتيستا، رجل الأعمال الإيطالي مالك الشركة الراعية.

وألقى الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، كلمة الاتحاد الآسيوي مرحباً بضيوف الإمارات في احتفالية مرور 30 عاماً على تأسيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج، وفعالية الشطرنج في مواجهة فيروس كورونا «كوفيد 19» وضد المخدرات، واستعرض إنجازات الاتحاد الذي يضم حالياً 52 دولة، وينظم سنوياً أكثر من 200 فعالية ونشاط شطرنجي، منها المسابقات القارية والمؤتمرات والندوات ودورات إعداد المدربين والمنظمين والحكام ومعسكرات التدريب «عن بعد» بمشاركة محاضرين عالميين، وحفل التميز السنوي أوسكار الشطرنج الآسيوي.

وأشاد بفوز منتخب آسيا للناشئين ببطولة العالم للقارات بعد التغلب على منتخبات أوروبا وأمريكا وأفريقيا، ما أكد ريادة الشطرنج الآسيوي، والتتويج بجهود ومبادرات الاتحاد الآسيوي للنهوض برياضة الأذكياء في القارة الصفراء.

وتوجه الشيخ سلطان بن شخبوط بالشكر إلى رئيس الاتحاد الدولي تقديراً لإدارته الحكيمة للمرحلة الراهنة في ظل الظروف الصعبة التي شهدتها اللعبة خلال عام 2020، كما وجه الشكر إلى بطل العالم كاربوف سفير اليونسكو لمساهماته في الارتقاء برياضة الشطرنج عالمياً.

حدث عالمي

من جانبه أشاد اركادي دفوركوفيتش في كلمته بجهود وإنجازات الاتحاد الآسيوي للشطرنج، مثمناً دور رئيسه وفريق عمله في تحقيق النقلات النوعية والمبادرات غير المسبوقة، مشيراً إلى نجاح استضافة كونغرس الاتحاد الدولي فبراير الماضي في مدينة أبوظبي، وأكد أنه يتطلع إلى إقامة حدث عالمي كبير في مدينة دبي على هامش «إكسبو 2020» بعد أخذ الموافقات والتصاريح المطلوبة.

كما أثنى كاربوف بطل العالم على جهود الاتحاد الآسيوي في تطوير اللعبة، مشيراً إلى أن الأولمبياد العالمي للشطرنج الذي أقيم في دبي عام 1986 لا يزال هو الأفضل في تاريخ اللعبة، وأنه يحمل ذكريات طيبة عن مدينة دبي، ودولة الإمارات منذ 34 عاماً كاشفاً أنه يخطط حالياً لإقامة أكاديمية عالمية في دبي لإعداد أبطال عالميين.

وشهد الاحتفال مباراة استعراضية ماراثونية استغرقت أربع ساعات شارك فيها البطل العالمي كاربوف، وقام باللعب دفعة واحدة مع 15 لاعباً أسيوياً من الإمارات والهند والفلبين والأردن والكويت، واستطاع كاربوف الفوز في 13 مباراة، بينما نجح كل من محمد اليليلي، ومريم عيسى في تحقيق التعادل، فيما كانت أطول مباراة لبطل العالم الأسبق أمام بطل الإمارات الأسبق الدكتور محمد الطاهر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات