الحساني والزيودي بطلا سباق المرموم للجري على الكثبان الرملية

جانب من مراسم التتويج | من المصدر

توِّج الإماراتيان محمد الحساني وحمد الزيودي بلقب «سباق المرموم للجري على الكثبان الرملية»، السباق الأول من نوعه الذي نظمته شركة «فت جروب» بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي في محمية المرموم الطبيعية يوم الجمعة الماضي وشهد مشاركة كبيرة ، وامتد لمسافة 5 كيلومترات فوق الكثبان الساحرة ذات الرمال الناعمة وسط الطبيعة الصحراوية الخلابة وبحيرات القدرة الفريدة من نوعها.

وفاز الإماراتي محمد الحساني بالمركز الأول في فئة المحترفين بعد إنهائه سباق 5 كيلومترات على الرمال الناعمة في زمن قدره 25 دقيقة و4 ثوان، متغلباً على بطي النعيمي بفارق 45 ثانية، وحل الكيني دينيس نايكوندي أونونغوا ثالثاً.

شكر وإهداء

عبر محمد الحساني عن سعادته بالفوز وقال: «أهدي هذا الفوز إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، وأرفع إلى مقام سموهم أسمى آيات الشكر والعرفان على دعمهم وتشجيعهم للرياضة والرياضيين الإماراتيين، كما أشكر مجلس دبي الرياضي على تنظيم هذا الحدث الرائع الذي أتاح لنا الفرصة لخوض تجربة جديدة وفريدة من نوعها للجري لأول مرة على الكثبان الرملية، لقد كان سباقاً صعباً ومرهقاً للغاية، ومع ذلك أتطلع للمشاركة في النسخة الثانية من هذا السباق، وأتمنى أن أكرر الفوز مرة أخرى».

السباق المفتوح

في فئة السباق المفتوح للرجال 5 كيلومترات فاز الإماراتي حمد الزيودي بالمركز الأول بعد إنهائه السباق في زمن قدره 29:35 دقيقة متغلباً على أقرب منافسيه بفارق 27 ثانية فقط، وجاء الأسترالي أيرون راونسلي في المركز الثاني منهياً السباق بزمن قدره 30:02 دقيقة، وحل الصربي ميلوس فيليميروفيك في المركز الثالث بعد إنهائه السباق في زمن قدره 34:05 دقيقة.

وتقدم حمد الزيودي بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على تنظيمه سباق الجري على الكثبان الرملية، وقال: «لقد كان سباقاً أكثر من رائع خضنا فيه تحدياً غير مسبوق، فالجري لمسافة 5 كيلومترات على الرمال الناعمة والكثبان ليس بالأمر السهل، ومع ذلك استمتعنا كثيراً بالمنافسة فيه، وأتمنى أن أشارك في النسخة المقبلة، حيث أتطلع إلى أتحدي نفسي لأقدم مستوى أعلى من ذلك ضمن فئة المحترفين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات