"طبية الأولمبية الإماراتية" تستحدث منصة إلكترونية لتسجيل الأطقم الطبية

اعتمدت لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية الإماراتية المسميات والبطاقات الوظيفية للأطقم الطبية التي تطابق التراخيص الطبية الصادرة عن الجهات الصحية على مستوى الدولة، مع استحداث منصة إلكترونية للطلبات الواردة للجنة سواءً لتسجيل أو تجديد تلك الطلبات.

وتأتي هذه الخطوة لتتوافق مع رؤية اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للرياضة ومختلف الجهات الصحية بالدولة من منطلق الحفاظ على سلامة الرياضيين من خلال ضمان تلقي العلاج من قبل أطقم طبية مرخصة، إضافة إلى التأكيد على أهمية ترخيص الأندية لمنشآتها وأطقمها الطبية.   

كما حرصت لجنة الطب الرياضي على تطبيق أفضل الممارسات الطبية وتقديم خدمات منوعة على مستوى عالٍ من الكفاءة والجودة، وهو الأمر الذي يتماشى مع استراتيجية عمل اللجنة الأولمبية الوطنية، إذ تم اعتماد المسميات الوظيفية للأطقم الطبية تمهيداً لإصدار البطاقة الوظيفية المتوافقة مع الترخيص الطبي من الجهات الصحية، علماً بأن هذه البطاقات لا تعد ترخيصاً طبياً بأي شكلٍ من الأشكال وإنما وثيقة تعريفية للأطقم الطبية خلال أداء عملها، بما يعكس التزام الأندية والاتحادات بقرار الهيئة العامة للرياضة.
 
من جانبه أكد الدكتور هاشل الطنيجي رئيس لجنة الطب الرياضي أن اللجنة تسعى جاهدة لتسهيل مهمة الأطقم الطبية للحصول على البطاقات والاعتمادات المطلوبة للعمل في مجال الطب الرياضي بالدولة عن طريق تسخير الوسائل التقنية والتكنولوجية الحديثة التي توفر الجهد والوقت، وتتماشى مع توجهات قيادتنا الرشيدة بضرورة تطبيق التحول الرقمي في منظومة العمل، مشيراً إلى أن اللجنة استحدثت منصة إلكترونية لاستلام واعتماد الطلبات الواردة من العاملين في القطاع الطبي الرياضي، بما يحقق الأهداف المرجوة والغايات الطموحة للجنة والتي تتمثل في خدمة رياضة الإمارات. 

وأشار الطنيجي إلى أن لجنة الطب الرياضي قد أرسلت تعميماً بتاريخ ٧ أكتوبر من العام الماضي لكافة الأندية والاتحادات الرياضية أوضحت خلاله عدم قبولها لأية طلبات لاستخراج بطاقات المسميات الوظيفية لأطقم طبية غير مرخصة من قبل الجهات الصحية المعتمدة بالدولة، مما يؤكد على ضرورة الالتزام بقرارات اللجنة الرامية إلى تحقيق الفائدة المرجوة للقطاع الرياضي بأكمله.

كلمات دالة:
  • اللجنة الأولمبية الوطنية الإماراتية،
  • اللجنة الطبية،
  • الهيئة العامة للرياضية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات