إقبال كبير على أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو في ريو

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو في ريو دي جانيرو أنه من الوارد أن يتم إغلاق باب التسجيل، للمشاركة في البطولة قبل الموعد المحدد مسبقاً بتاريخ 20 نوفمبر الجاري، بسبب الإقبال الكبير على التسجيل، وقرب الوصول إلى العدد المستهدف.

وأوضحت اللجنة أن عدد المسجلين حتى الآن تجاوز نسبة 80% من العدد المستهدف، في الوقت نفسه الذي اتخذت فيه السلطات البرازيلية قرارات تشجيعية لاستقبال الزائرين من الخارج الراغبين في المشاركة بالبطولة، حيث تم فتح الأجواء أمام الزائرين عبر الجو، ومنح تأشيرات لهم مدتها 3 أشهر بدلاً من شهر واحد، شريطة دفع مبلغ التأمين الصحي.

وستقام البطولة يومي الخامس والسادس من ديسمبر القادم في كاريوكا أرينا بالمدينة الأولمبية في ريو دي جانيرو، بمشاركة لاعبين ولاعبات يحملون الأحزمة البنفسجي والبني والأسود من البالغين والأساتذة، وستكون تلك هي النسخة السادسة لها للعام السادس على التوالي في مدينة ريو دي جانيرو، منذ انطلاقتها في صيف 2015، وقد رصدت لها اللجنة المنظمة في رابطة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو جوائز مالية قدرها 225 ألف دولار أمريكي للفائزين بالمراكز الأولى في مختلف الفئات، كما أنها تمنح أصحاب المراكز الأولى نقاطاً مهمة للتصنيف السنوي العالمي.

حرص

وقال طارق البحري مدير جولات أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو: إن التواصل مستمر مع الشركاء والمنظمين المحليين في مدينة ريو دي جانيرو، وإن عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي حريص على تنظيم الحدث بأفضل صورة، كما كان عليه في المراحل السابقة ما قبل مرحلة «كورونا»، ولا سيما أن البرازيل من أقوى دول العالم في رياضة الجوجيتسو، حيث تملك أكثر من مليوني لاعب ممارس للعبة ومسجل في الاتحاد البرازيلي، وأكثر من 16 ألف أكاديمية تدريب معظمها في ريو دي جانيرو، وساو باولو، وكذلك أكثر من 10 آلاف لاعب ولاعبة حزام أسود.

وأضاف البحري: عندما نصل إلى العدد المستهدف للمسجلين لن نتردد في إغلاق باب التسجيل، خصوصاً بعد أن رفعنا فئات المشاركة من الحزام الأزرق إلى الحزام البنفسجي كأقل فئة مسموح لها، لأننا نسعى حالياً للجودة والكفاءة أكثر من السعي للعدد والكم، ونجاح جولة ميامي غراند سلام في نهاية شهر سبتمبر الماضي كان له مردود إيجابي على أسرة الجوجيتسو في العالم، حيث إنه شجع محبي ومحترفي اللعبة في كل دول العالم على الإقبال، وفي كل الظروف نحن نعرف أن جولة ريو دي جانيرو كل عام تكون من أقوى الجولات فنياً وتنظيمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات