بالرغم من الفضيحة الأخلاقية..بطل العالم في السباحة ينجو من الإيقاف الأولمبي

عوقب بطل العالم أربع مرات في السباحة الياباني دايا سيتو، بالإيقاف حتى نهاية العام الجاري، لانتهاكه ميثاق السلوك الرياضي للاتحاد الياباني، وذلك بعد فضيحة علاقة خارج إطار الزواج.

ووقع الاتحاد الياباني للسباحة، العقوبة على سيتو، بعد اجتماع استثنائي في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء.

ورغم العقوبة، سيكون بمقدور النجم الياباني المشاركة في أولمبياد طوكيو التي تأجلت منافساتها إلى صيف العام المقبل على خلفية تفشي فيروس كورونا. 

وتخلى سيتو، بطل العالم في سباقي 200 و400 متر فردي متنوع، عن قيادة فريق السباحة الياباني الأولمبي الشهر الماضي، بعد اعترافه بإقامة علاقة خارج الزواج.

ونقلت صحيفة "هوتشي سبورتس" الرياضية المحلية عن سيتو قوله: "كيف يمكنني الاعتذار؟ كنت أسأل نفسي كيف يمكنني ذلك، لكن أعتقد أن اعتذاري سيكون مواصلة السباحة، واستعادة ثقة أسرتي التي تضررت بشدة من سلوكي غير المسؤول".

وأضاف: "أود أن أواجه السباحة بجدية مع إصرار على البدء من جديد حتى تتعرف علي عائلتي والجميع كسباح مرة أخرى. أنا آسف حقا".

ولطخت الفضيحة سمعة سيتو، الحاصل على ميدالية برونزية في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، واتفق بالفعل على الانفصال عن شركة طيران "أول نيبون" الراعية له.

كلمات دالة:
  • الياباني دايا سيتو،
  • أولمبياد طوكيو 2020،
  • اتحاد السباحة الياباني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات