أنيسة الشدادي: أتطلع لتطوير منتخبات «سيدات اليد»

قالت أنيسة الشدادي، أقدم عضو نسائي في اتحادات الألعاب الجماعية، إن هدفها هو تطوير المنتخبات النسائية لكرة اليد، ووجهت الشدادي الشكر لمجلس إدارة نادي الوصل، بقيادة راشد بالهول على مواصلة دعمها، ومنحها الترشح والفوز لدورة انتخابية رابعة في اتحاد كرة اليد، وذلك عقب أن منحتها «الجمعية العمومية الانتخابية» لاتحاد اليد الثقة، بشغل المقعد النسائي، والاستمرارية في هذا المنصب الذي تولته للمرة الأولى منذ العام 2008.

وتابعت: «كل فتاة من بنات الإمارات، تطمح إلى أن تكون عنصراً فاعلاً في تطوير رياضة المرأة، وأشكر نادي الوصل على مواصلة دعمي لشغل هذا المنصب لدورة انتخابية رابعة، الساعية من خلالها إلى مواصلة العمل على تطوير المنتخبات النسائية في الدولة، بطموح اعتلاء ذهب منصات التتويج، عقب ثلاث دورات انتخابية شهدت خلالها إنجازات عدة منها على مدار مشاركتين في دورتي المرأة الخليجية بحصولنا على فضيتي الدورتين، وكان آخرها السنة الماضية الفوز بفضية دورة الألعاب السادسة لرياضة المرأة التي أقيمت نوفمبر الماضي في الكويت».

الانتشار والمنافسة

وأوضحت الشدادي: «شهدت دورة الاتحاد الماضية، زيادة في أعداد اللاعبات، الذي انعكس على رفعة قوة المنافسة في البطولات المحلية، وأتطلع في الدورة الجديدة، وبدعم من إخواني في مجلس الإدارة الجديد، لمواصلة تطوير المنتخبات الوطنية النسائية، ليس على صعيد الصف الأول فحسب، بل لكل المراحل السنية».

واستطردت قائلة: «العنصر النسائي لم يقتصر تواجده في ساحات اللعبة، على اللاعبات ، وإنما طال الجوانب الإدارية والفنية، بجانب الانخراط في السلك التحكيمي، ويحسب لنا انضمام 5 من بنات الإمارات ضمن قضاة ملاعب اللعبة، وهي مكاسب علينا العمل على تطويرها». واختتمت: «حبانا الله بدولة معطاء تدعم المرأة في كل المجالات، وهو ما أكدته على الدوام التوجهات الحكومية في منح الثقة للمرأة الإماراتية لشغل أرفع المناصب، ونحن في رياضة الإمارات على ثقة تامة بالدعم الذي توليه لنا الجهات كافة، في مواصلة العمل على الارتقاء برياضة المرأة، وتحقيق الطموحات وتمثيل الدولة بالصورة المشرّفة ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات