«خطواتنا معاً» تنطلق بمليوني خطوة

تجسدت مقولة الفيلسوف والكاتب الصينى الشهير ليو تيزي «رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة» في أول أيام انطلاق تحدي (خطواتنا معاً) دعماً لحركة الأولمبياد الخاص الدولي، حيث انطلقت الرحلة نحو الوصول إلى 52 مليون خطوة بقوة بعد أن بدأت بمليوني خطوة أول من أمس، في تفاعل عالمي مع مبادرة (خطواتنا معاً) التي أطلقها الأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس أمناء الأولمبياد الخاص الإماراتي، والرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي برئاسة المهندس أيمن عبد الوهاب، وتستمر على مدى عشرة أيام حتى يوم 29 أغسطس. وقد سجل في أول يوم من انطلاق التحدي 300 ألف خطوة بأقدام إماراتية، ومن المؤكد أن هذا الرقم سوف يشهد تصاعداً مع باقي أيام التحدي التسعة.

فمع بدء عداد الخطوات في العد انتهى اليوم الأول من انطلاق التحدي محققاً مليوني خطوة، وساهم في نجاح اليوم الأول الإقبال الكبير الذي شهدته المبادرة ووصول عدد المشاركين إلى 3000 مشارك من جميع أنحاء العالم.

تحضير

من ناحية أخرى، اختتم الأولمبياد الخاص الإماراتي بالتعاون مع مركز إعداد القادة تقديم برامج استراتيجيات العودة الآمنة للنشاط الرياضي والتي انطلقت بدورة العودة الآمنة إلى الملاعب بدون إصابات بعد (كوفيد 19) والمحافظة على صحة الرياضيين والوقاية من الإصابات في النشاط الرياضي للأولمبياد الخاص والذي أشرف عليها الدكتور عبدالله الرحومى نائب رئيس لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية.

وتمت الدورة بنظام التدريب عن بعد عبر برنامج زووم، حيث شارك فيها 1092 مشاركاً عبر منصة زووم، من بينهم 78 مشاركاً من دولة الإمارات بجانب مشاركين من 25 جنسية أخرى، في حين تابع الدورة عبر منصة البث 2328 متابعاً.

وتبع ذلك تنظيم دورة الإعداد البدني للرياضيين بعد عودة التدريبات من توقف جائحة كوفيد-19 والتي أشرف عليها الدكتور عاطف رشاد أستاذ التدريب الرياضي والمندوب الفني للكرة الطائرة بالأولمبياد الخاص الدولي، حيث شارك في الدورة 1280 مشاركاً عبر منصة زووم، من بينهم 65 مشاركاً من دولة الإمارات في حين تابع الدورة عبر منصة البث 2134 متابعاً.

واهتم المحاضرون خلال الندوات التي استمرت على مدار 3 أيام بمحاور تهيئة البيئة الآمنة لممارسة أصحاب الهمم من رياضيي الأولمبياد الخاص، وتوجيه اللاعبين والمدربين والفنيين لما يجب عمله للحفاظ على صحة اللاعبين وسلامتهم البدنية والنفسية في ظل ممارسة النشاط الرياضي بعد فترة طويلة من التوقف السلبي.

كما تطرقت المحاور إلى مفهوم الإعداد البدني العام والخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات