ملف الأجانب هاجس يؤرق إدارة دبا الحصن

أندية الأولى.. تحضيرات قوية للموسم الجديد

دشنت معظم أندية دوري الدرجة الأولى، وبقوة، الإعداد تأهباً لاستحقاقات الموسم الكروي الجديد الذي ينطلق بمسابقة تمهيدي كأس صاحب السمو رئيس الدولة في سبتمبر المقبل، فيما سيكون دوري الأولى المؤهل لمصاف أندية الخليج العربي في أكتوبر المقبل.

وكان فريق الحمرية من أوائل الفرق تجمعاً بعد أن أغلق ملف التعاقدات المحلية وضمه لسبعة لاعبين مواطنين ومقيمين حيث تبقى له فقط المحترف الأجنبي الثاني الذي وافق على ارتداء شعار الفريق لكن إدارة النادي فضلت حجب اسمه لحين انتهاء الدوري السعودي وتقرر أن يخوض الفريق الحمراوي أكثر من 5 مباريات ودية منها اثنتان أمام النصر والتعاون كما تقرر إقامة معسكر داخلي في خورفكان بقيادة المدرب التونسي غازي الغرايري

معنويات عالية

وفي دبا الحصن يؤدي اللاعبون التدريبات بمعنويات عالية بقيادة المدرب البرتغالي روي أنطونيو مدرب رديف الشارقة السابق ونجحت إدارة النادي في كسب التعاقد مع العماني محمد المربوعي لاعب الشارقة والذي كان هدفاً لعدد كبير من الأندية لكن تحركات إدارة دبا الحصن بقيادة إبراهيم بغداد الدرمكي حسمت ملف اللاعب الذي انتظم في تمارين الفريق مع بقية زملائه اللاعبين ويظل ملف الأجانب بمثابة هاجس يؤرق الجهاز الفني للنادي ومجلس الإدارة الذي يدرس عدداً من السير الذاتية لأكثر من لاعب اجنبي إلى جانب لاعبين من شمال أفريقيا.

عودة العراب

وفي أروقة دبا الفجيرة، عاد المدرب المصري طارق السيد لقيادة الفريق ووضع الجهاز الفني والإداري عدة خطط لإيصال اللاعبين للجاهزية المطلوبة وأنهى النواخذة ملف التعاقدات مع الأجانب بضم البرازيليين برونو ودودو فيريغريدو إلى جانب التعاقد مع عدد من اللاعبين المواطنين والمقيمين وتبدو الرغبة كبيرة في أروقة المعسكر الدباوي بتقديم اللاعبين لموسم جيد في أعقاب عودة المصري طارق السيد صاحب الإنجازات السابقة مع النواخذة والذي قاد الفريق في أكثر من مرة للصعود لدوري الأضواء والشهرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات