الكرة الطائرة عودة خجولة وملاعب مهجورة

صورة

تتباين الحال بين ملاعب الكرة الطائرة في الدولة، فهناك صالات عادت إليها الحياة، بعد فترة توقف طويلة لظروف الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة تفشي فيروس «كورونا»، مثل طائرة النصر والعين وشباب الأهلي، وأخرى لا تزال مهجورة تبحث عن مفتاح الحياة، وتنتظر موافقات جهات مسؤولة أو صدور بروتوكولات خاصة بالعودة إلى التدريبات، مثل بني ياس، وحالة استثنائية خاصة تعاني منها طائرة حتا، وتتمثل في عدم توفر صالة من الأساس للتدريب أو للمباريات.

ووسط هذا التباين، تنتظر الأندية اعتماداً من قبل مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة الأسبوع المقبل، لتوصية لجنة الأحداث الرياضية بالاتحاد، والخاص بتأجيل انطلاقة الموسم الجديد 2020-2021، لتكون خلال أكتوبر بدلاً من سبتمبر المقبلين، بناء على طلب بعض الأندية التي لا تزال تبحث عن طريق العودة إلى الحياة، وترى أن لاعبيها في أشد الاحتياج إلى فترات أطول من التحضير، بعد الغياب الطويل عن التدريبات الفعلية، وفي ظل استحالة فرصة إقامة أي معسكرات خارجية.

جدول المسابقات

أكد علي الفلاسي أمين السر العام المساعد لاتحاد الكرة الطائرة رئيس لجنة الأحداث الرياضية، على توصية اللجنة بتأجيل انطلاقة الموسم المقبل، لتكون في الأسبوع الثاني من أكتوبر 2020، بدلاً من الأسبوع الأخير من سبتمبر 2020، مع الإبقاء على كل المسابقات كما هي في الموسم الأخير.

وأوضح أن الافتتاحية ستكون بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة للرجال، وتتابع بعدها البطولات، والتي سيتم تعميم جدول مبارياتها على الأندية، فور اعتماد مجلس إدارة الاتحاد لتوصيات اللجنة في اجتماعه الأسبوع المقبل، ومنها أيضاً استمرار تصعيد اللاعبين في المراحل السنية، بعد مناقشة طويلة، إذ طالب البعض بتثبيت أعمار المراحل السنية في الموسم المقبل، بعد إلغاء موسم 2020-2019.

عودة تدريجية

وانتظاراً لقرار مجلس إدارة اتحاد الطائرة، وتعميم جدول المسابقات، وتعاملاً مع الوضع الراهن، عاد الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي العين إلى التدريبات بشكل شبه منتظم، ويتدرب اللاعبون منذ قرابة الأسبوعين على مجموعات وبشكل تدريجي، تحت قيادة المدرب فيسكو، انتظاراً لصدور بروتوكول العودة لتدريبات الألعاب الجماعية.

وكان قد تم تدعيم طائرة «الزعيم» بعدد من الصفقات للموسم الجديد، ومنها التعاقد مع اللاعبين خالد حمزة من شباب الأهلي، وسعيد الكتبي من نادي الوحدة، على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، وإعارة محمد شمل إلى شباب الأهلي، والاستغناء عن اللاعب التونسي حمزة، والتعاقد مع ثلاثة لاعبين أجانب، وهم الأوكراني تيموفي باولين، والكولومبي كريستوفر ليبرمان اجاميز، والكوبي الدولي بفئة الشباب كوبا لازارو.

تدريبات بحرية

وبدأ الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي النصر، مرحلة الإعداد الفني تحت قيادة المدرب مروان الفهري، استعداداً لانطلاقة الموسم الرياضي، في الوقت الذي حاول فيه الجهاز الفني لطائرة شباب الأهلي بقيادة المدرب خوان، تنويع التدريبات وأماكنها لإبعاد اللاعبين عن الملل، وأجرى تدريباته الأسبوع الماضي على شواطئ دبي.

وأوضح بلال سالم المدير الإداري لطائرة «فرسان دبي»، أن النادي من المرحبين بتأجيل انطلاقة الموسم الجديد، لأن طول مدة التحضيرات مهم للغاية كونها جاءت بعد فترة طويلة من التوقف، ولصعوبة إقامة معسكرات خارجية.

وأشار إلى أن التحضيرات يجب أن تتضمن مباريات ودية، وهذا أمر صعب في ظل الأوضاع الحالية، وتوقف الأنشطة الرياضية في أغلب دول العالم، وبين أن هناك تدريبات شبه منتظمة للاعبي الفريق في الصالة المغلقة بنادي شباب الأهلي، مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية المطلوبة.

تدريبات فردية

على النقيض تماماً، كان الوضع في بني ياس وحتا، حيث أوضح رياض المنهالي مدير فريق الطائرة بنادي بني ياس أن «السماوي» ينتظر صدور بروتوكول العودة إلى التدريبات في الصالات المغلقة بالنسبة للألعاب الجماعية من الجهات المسؤولة، وفي مقدمتها مجلس أبوظبي الرياضي، وكذلك وصول المدرب الصربي بوجان، الذي تم التعاقد معه.

وقال: إن حتى هذا الوقت، يُجري عدد من اللاعبين تدريباتهم بشكل فردي في الملاعب الخارجية بالنادي، وتقتصر عادة على تدريبات بدنية مثل الجري، وأكد أن تأجيل انطلاقة الموسم ضرورة قصوى في ظل الأوضاع الحالية، وتأخر بدء التدريبات لدى بعض أندية الدولة.

وضع صعب

أما الوضع في طائرة حتا فيبدو أن الفريق ينتظره موسم صعب للغاية. ويشير حيي البدواوي رئيس مجلس إدارة شركة حتا للألعاب الرياضية، أن اللاعبين يتدربون بشكل فردي أو جماعات صغيرة في ملعب كرة القدم، لأن النادي لا يملك صالة مغلقة، ويلعب مباريات وتدريباته في صالة تابعة لوزارة التربية والتعليم، وتلك الصالة مغلقة الآن من قبل الوزارة ضمن الإجراءات الاحترازية، وستكون العودة إليها لخوض المباريات في الموسم المقبل، ولا يوجد في حتا أي حلول أخرى.

وأشار إلى أن أقرب صالة للنادي موجودة في نادي اتحاد كلباء، وبالتأكيد تستخدم من قبل فرق النادي التابع لإمارة الشارقة، ولا توجد فرصة لاستخدامها من قبل حتا، في ظل بعد المسافة الجغرافية، وقدوم أغلب لاعبينا في الأساس للتدريبات أو للمباريات، من مناطق بعيدة عن المدينة، وأكد أن تأجيل بداية الموسم سيكون حلاً مثالياً حتى إيجاد حل لمشكلة حتا الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات