46 جنسية تشارك في الجري الثلجي بدبي

سجل رياضيون من 46 جنسية من المقيمين والسائحين للمشاركة في سباق الجري الثلجي، الحدث الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي وشركة «ماجد الفطيم» الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وكثف المجلس ومول الإمارات الاستعدادات لتنظيم السباق الذي يقام ضمن فعاليات «أسبوع دبي للرياضات الثلجية» يومي الجمعة والسبت 14 و15 أغسطس الجاري، وتستضيف فعالياته سكي دبي بمول الإمارات، وتم إعداد كل التجهيزات ووضع البروتوكولات الخاصة بتنظيم الحدث، بداية من دخول المشاركين إلى مواقف السيارات وفي أماكن ارتداء الملابس ومضمار السباق، وحتى بعد انتهاء السباق واستلام الميداليات.

وأطلق مجلس دبي الرياضي حملة إعلامية عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي لتوعية المشاركين في سباق الجري الثلجي بكيفية المشاركة في السباق ونوعية الملابس التي يجب ارتداؤها أثناء الجري، كما وضّح المجلس من خلال الفيديوهات التي نشرها الإجراءات الاحترازية التي يجب على كل المشاركين اتباعها خلال المنافسات حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.

وعبّر المشاركون في السباق عن سعادتهم وحماسهم للمشاركة في هذا الحدث الفريد، الذي يوفر لهم الفرصة لتجربة جديدة من نوعها للجري أثناء فصل الصيف وسط الثلوج بدرجة حرارة تصل إلى أقل من 4 درجات تحت الصفر، كما طالبوا بتنظيم المزيد من الفعاليات المشابهة لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الرياضيين للمشاركة في مثل هذه الفعاليات النادرة.

كما أبدت العديد من القنوات التلفزيونية ووكالات الصحافة العالمية اهتماماً كبيراً بتغطية الحدث، كونه السباق الأول من نوعه في المنطقة، وحرص المجلس على تجهيز كل الترتيبات في المكان لضمان تغطية كل المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية بالشكل المناسب مع تحقيق التباعد الجسدي دون حدوث أي ازدحام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات