جلفار: العامري الأنسب لرئاسة «انتخابات اليد»

صورة

أكد محمد عبد الكريم جلفار رئيس اتحاد كرة اليد، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد ثقتهم الكاملة بالأخ محمد علي العامري المدير التنفيذي لنادي الوصل، بإسناد مهمة رئاسة لجنة الانتخابات المقبلة للدورة الجديدة لمجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة اليد، والتي تم الإعلان عن ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لكرة اليد، والتي عقدت اجتماعها يوم الأربعاء الماضي بدبي، وبحضور الـ 16 ممثلاً للأندية المنضوية تحت مظلة الاتحاد، والذين أيدوا معنا الموافقة على تكليف الأخ محمد العامري برئاسة اللجنة.

وأوضح جلفار أن العامري هو الأنسب للمهمة، وأن هذا التكليف لم يأت من فراغ، فهو من الكفاءات الرياضية والقيادية المواطنة بالساحات الرياضية المحلية والخارجية، وسبق أن تولى هذه المهمة، خلال انتخابات العديد من مجالس الاتحادات الرياضية بالدولة، ونعتبره مكسباً لكرة اليد، وبالتأكيد سيضع خبراته الواسعة خلال الفترة المقبلة، والتي تتوافق مع رؤيتنا في اتحاد اللعبة.

نفي

وأعرب رئيس الاتحاد عن استغرابه لما تناولته بعض وسائل الإعلام، بشأن إعفاء العامري من تكليفه برئاسة لجنة الانتخابات، مؤكداً أن مهمته وبكل ثقة مستمرة، وسيتابع العمل مع لجنته عقب انتهاء ورشة العمل الخاصة بإعادة تصويب بعض مواد النظام الأساسي للاتحاد، والتي أرأسها بصفتي رئيساً للاتحاد، وسيتم اعتماد النظام الأساسي للاتحاد بشكل رسمي بما لا يتعارض مع النظام العام في الدولة من جهة، ومع الميثاق الأولمبي واللوائح للاتحادين الآسيوي والدولي للعبة، وسيتم ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية، والمقرر انعقادها يوم الأربعاء في الثاني عشر من الشهر الجاري.

مسؤولية

وأشار جلفار إلى أن اللائحة الاسترشادية، التي أصدرتها الهيئة العامة للرياضة، كشفت عن تولي اللجنة الأولمبية الوطنية الإشراف على انتخابات الاتحادات الرياضية في الدورة الجديدة، حيث تنص المادة 66 من الباب الخامس الخاص بالانتخابات، على أن تتولى اللجنة الأولمبية تشكيل لجنة للإشراف على انتخابات الاتحادات، وتضم 5 أعضاء، من بينهم ممثل للجنة الأولمبية، وآخر للهيئة، وعضو قانوني، ويأتي الإشراف طبقاً للوائح الانتخابات للاتحاد المعني، ببدء اعتماد الأنظمة الأساسية في جلسة انتخابية غير عادية، ثم فتح الفترة للترشح للانتخابات، ومن ثم فترة الطعون واعتماد المرشحين، وتحديد المواعيد الخاصة النهائية للاتحاد لإقامة الجمعية العمومية الانتخابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات