الهاشمي: كأس نائب رئيس الدولة تدعم المنتخبات

أكد عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، أن بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، تعد واحدة من أهم البطولات المحلية في الدولة، حيث إنها تحمل اسماً غالياً على الجميع.

وتساهم بشكل كبير في إفراز العناصر المتميزة لدعم المنتخبات الوطنية، وأن الاتحاد قرر أن تقام الجولة الختامية من منافساتها يوم 25 يوليو الجاري بصالة جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية، وقال الهاشمي: أغلب الأندية المشاركة في هذه البطولة أدخلت لاعبيها في معسكر مغلق بأبوظبي، تحت إشراف الاتحاد حيث تم فحص اللاعبين أولاً من الناحية الطبية وإخضاعهم للاختبارات، وفقاً للبروتوكول الصحي المعتمد لدينا، ومن ثم تم عزلهم حتى ظهرت النتيجة.

وقد ظهرت اليوم وكلها سلبية، وبناء عليه سوف يدخلون برنامج الإعداد الخاص الذي سيستمر حتى موعد البطولة، وسيتم تطبيق كل إجراءات وخطوات البروتوكول الطبي المعتمد من الجهات المختصة طوال تلك الفترة سواء في فندق الإقامة أو في صالة التدريب مثلما حدث في المعسكر المغلق الأول للمنتخب الذي أقيم في شهر مايو الماضي.

رسائل مهمة

وتابع الهاشمي: إقامة الجولة الختامية لبطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة تستهدف توجيه عدة رسائل مهمة، وفي مقدمتها التأكيد أن دولة الإمارات بخير، وأن النشاط الرياضي عاد بقوة، وأن القائمين على الرياضة يلتزمون أعلى معايير الجودة في البرامج الوقائية التي تحقق سلامة اللاعبين، كما أنها ستبعث بالمزيد من رسائل التفاؤل للمجتمع المحلي، وتبث الطاقة الإيجابية لدى كل المتابعين، وتؤكد أن أبناء الإمارات قادرون على تحويل كل تحدٍّ إلى قصة نجاح.

ومن ناحيتي أشكر الأندية التي حضرت بلاعبيها ودخلت المعسكر استعداداً للجولة النهائية، وكذلك التي أكدت حضورها في وقت لاحق خلال الأيام المقبلة، ومن المؤكد أن الجولة الختامية سوف تشهد التتويج للفريق البطل، وسوف تكون أول بطولة محلية رسمية بعد العودة للنشاط.

المعسكر المغلق

ومن ناحيته، أكد مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية بالاتحاد أن المعسكر المغلق لن يقتصر على لاعبي الأندية فقط، ولكنه يسمح أيضاً باستقبال كل اللاعبين من مختلف القطاعات والمراحل، ضمن المعسكر الصيفي الذي يستهدف تعليم المبتدئين وتطوير مستوى من سبق لهم ممارسة اللعبة على كافة المستويات، وبناء عليه فسيتم الفصل بين لاعبي الأندية، وبين الآخرين وتوزيعهم على فئات بحيث يتولى مدربو الأندية تدريب لاعبيهم، فيما يقوم الاتحاد بتكليف مدربيه لتدريب العناصر الأخرى، ونحن نتوقع أن إجمالي عدد اللاعبين الذين سيستفيدون من هذا المعسكر سوف يصل إلى 150 لاعباً، وأن الفائدة سوف تكون كبيرة لاكتشاف عناصر جديدة من المواهب تدعم المنتخبات الوطنية في مختلف المراحل السنية.

وبدوره، أكد البرازيلي رامون ليموس المدير الفني للمنتخب أن المعسكر الصيفي يمثل فرصة مثالية للتعرف على مواهب جديدة ترفد المنتخبات الوطنية، وخصوصاً أن المعسكر لا يقتصر على لاعبي المنتخب، بل يرحّب بجميع الهواة وعشاق هذه الرياضة من الأندية والأكاديميات والمجتمع بدءاً من عمر 14 عاماً، وأشاد ليموس بالاحترافية العالية للاتحاد، وتفوقه على صعيد اتباع أفضل الممارسات العالمية وإدارة المخاطر، والعمل المتقن خلال المرحلة الراهنة، موضحا أن الإجراءات الاحترازية والفحوص الطبية التي أجراها اللاعبون تبعث على الاطمئنان والراحة النفسية وبالتالي تقديم الأفضل من ناحية الأداء والجدية في التدريب.

تأمين

يتولى اتحاد الجوجيتسو، تأمين مختلف احتياجات اللاعبين خلال المعسكر، بما في ذلك الكوادر الإدارية والطبية والتحكيمية وخدمات النقل بين الفندق وصالة التدريب، وتوفير الفرق الإعلامية التي ستغطي فعاليات المعسكر، وكذلك وضع الجداول التدريبية لجميع اللاعبين ومتابعة تنفيذها.

كلمات دالة:
  • عبدالمنعم الهاشمي،
  • جوجيتسو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات