آل بركت: مطلوب تدخل حاسم لخلافات «الشطرنج»

دعا الدكتور عبدالله آل بركت رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة وممثل الإمارات في الاتحاد الدولي لوضع مسائل الشطرنج، إلى تدخل سريع وحاسم ووضع حد لما سماه المشكلات والخلافات التي تمُر بها المنظومة الشطرنجية في الدولة والتي بدأت تنحدر لمستويات لا تليق بسُمعة ومكانة الرياضة الإماراتية بشكل عام والشطرنج بشكل خاص.

مع تعذُر إيجاد الحلول الناجعة للحد من تداعيات هذه المشكلة، وقال آل بركت في بيان نشره نادي الفجيرة للشطرنج من غير المنطقي أن يُطلق على رياضتنا اسم لعبة الأذكياء وكذلك لقب الملوك ويتعذر علينا إيجاد الحُلول التي تضع مسؤولي رياضة الشطرنج بالدولة في حرج بالغ أمام القاعدة الجماهيرية الكبيرة، لمحبي ومتابعي اللعبة محلياً وكذلك أمام الاتحادات الإقليمية والقارية.

خُطوات كبيرة

وأشار آل بركت إلى أن شطرنج الإمارات خطا خُطوات كبيرة في السابق ودائماً ما يكون في الواجهة وذلك من خلال استضافته وتنظيمه كبرى البطولات العالمية فضلاً عن العلاقات المتميزة والوطيدة التي تربطنا بالاتحاد الدولي للشطرنج والاتحاد الدولي لوضع مسائل الشطرنج وكذلك الاتحاد الآسيوي والعربي محذراً في ذات الوقت من ضياع هذا القبول والتميز وسط زحمة الخلافات الحالية إذا لم يتم التوصل إلى حُلول ناجعة في القريب العاجل.

رفض

ورفض رئيس نادي الفجيرة للشطرنج مبدأ وصول الخلافات إلى مكاتب الشرطة، ومطالبة الأعضاء المستقلين بالرجوع عن استقالاتهم، والتي انقضى عليها أكثر من شهر على تقديمها، ما يُعد ذلك خطأ فادحاً وحالة غير مسبوقة، ستفقد اللعبة رصيدها الذي كانت تتمتع به بين ممارسيها إذا وضعنا في الاعتبار أن غالبية ممارسي اللعبة من الأطفال ومن بعدهم الشباب وبالتأكيد سيدخلنا هذا الأمر في حرج بالغ آخر مع هذه الفئات العمرية.

المصلحة العامة

وجدد آل بركت، أن نادي الفجيرة، يتطلع إلى حل عاجل، يكفل سلامة لعبتنا من خلال التخلي عن المصالح الشخصية، وأن يكون الهدف هو مصلحة شطرنج الإمارات أولاً وأخيراً، مشيراً إلى أن نادي شطرنج الفجيرة سيكون له دور كبير، في إيقاف ما سماه تراجع وتدهور اللعبة إلى مستويات أدنى وخصوصاً في الجانب الإداري.

وشدد على ضرورة التحلي بالإيجابية ونبذ السلبية لضمان استمرار رياضة تحفل بالتقدم والازدهار والألقاب.

كلمات دالة:
  • ال بركت ،
  • شطرنج
طباعة Email
تعليقات

تعليقات