«الجوجيتسو» يشارك في «شاطئية آسيا» بالصين

صورة

يستعد منتخبنا الوطني للجوجيتسو، للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية السادسة، المقررة في مدينة سانيا الصينية، في الفترة من 28 نوفمبر حتى 6 ديسمبر المقبلين، وأكد مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية بالاتحاد، أن مشاركة المنتخب في هذه البطولة، تشكل فرصة مناسبة لعودة اللاعبين إلى أجواء المنافسات الدولية، بعد فترة توقف طويلة، لمختلف المسابقات، بسبب انتشار جائحة (كوفيد 19)، والإجراءات الاحترازية، التي فرضتها جميع دول العالم، وأضاف المنهالي أن اللاعبين يتمتعون بقدر عال من المسؤولية، وكانوا ولا يزالون يستثمرون أوقاتهم خلال فترات الحجر، في تعزيز لياقتهم البدنية ومستوياتهم الفنية وجاهزيتهم لخوض البطولات، وحرص الاتحاد على توفير جميع المقومات، التي تساعد اللاعبين على التدريب عن بعد، والتواصل البنّاء والإيجابي بينهم وبين الجهاز الفني.

استراتيجية الاتحاد

وقال المنهالي «مكنّت استراتيجية الاتحاد ومرونتها وكفاءتها في التعامل مع مثل هذه الظروف الاستثنائية، اللاعبين من الإبقاء على قدر كبير من الجاهزية، عبر المشاركة في معسكرين مغلقين في العاصمة أبوظبي، والمشاركة في بطولة تنشيطية حاكت في منافساتها وحماسها كبرى البطولات»، وتابع المنهالي: «المرحلة المقبلة ستشهد تجمعاً داخلياً ومعسكراً إعدادياً للاعبي المنتخب، كونها خطوة أولى ضمن رحلة الاستعداد لقائمة طويلة من الاستحقاقات الإقليمية والدولية».

تمثيل

يمثل المنتخب الوطني خلال مشاركته في البطولة الآسيوية، مجموعة من اللاعبين الواعدين، الذين يمثلون مستقبل الدولة على صعيد هذه الرياضة، منهم هزاع القبيسي ومهدي العولقي من الرجال، ومهرة وهناء الهنائي من السيدات، إضافة إلى أسماء أخرى تضمها القائمة الأولية، وسيجري تقليص هذه القائمة، قبيل انطلاق المنافسات إلى 4 لاعبين و4 لاعبات، لخوض نزالات في فئتين من الأوزان فقط، على أن يتم اختيار القائمة النهائية بواسطة المدير الفني رامون ليموس، والمدرب إبراهيم عبدالله الحوسني، والمدربة مارينا ريبيرو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات