تحدي أبطال الجوجيتسو في «أرينا» اليوم

نجوم المنتخب يتنافسون في بطولة تحدي الأبطال | من المصدر

ينطلق اليوم تحدي أبطال الجوجيتسو على أرض جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية، وتشهد منافسات البطولة مشاركة 50 لاعباً من نجوم المنتخب الوطني للجوجيتسو، يتوزعون على فريقين، الأزرق بقيادة النجم فيصل الكتبي، والأبيض بقيادة زميله محمد القبيسي.

وسيتنافس الفريقان ضمن 25 نزالاً للفوز بجوائز مالية تصل قيمتها الإجمالية إلى 200 ألف درهم إماراتي، ومن المقرر أن ينظم الاتحاد معسكراً جديداً للمنتخب، بعد إجازة عيد الفطر المبارك، مفتوحاً لكل من يرغب من لاعبي الجوجيتسو من أجل تسجيل أسمائهم للالتحاق به مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة من فحوص طبية دورية وعزل شامل في الفندق، كما تم الإجراء في المعسكر الحالي، ويجهز الاتحاد لاستكمال إقامة الجولة الأخيرة لبطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بالتنسيق مع الأندية المتأهلة.

علامةً فارقة

وتعد بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو علامةً فارقة في تاريخ رياضة الجوجيتسو، خاصةً من حيث توزيع لاعبي المنتخب على فريقين يتنافسان ضمن البطولة الواحدة، وتم توزيع الفريقين بقيادة كل من النجم فيصل الكتبي ومحمد القبيسي باختيارهما لأفراد فريقيهما من فئتي الناشئين والكبار، ضمن فئات الوزن الخفيف والمتوسط والثقيل، ما سيعزز الروح التنافسية للنزالات، وتضم صفوف الفريقين أبرز نجوم المنتخب الوطني، حيث ينافس ضمن الفريق الأزرق كل من عمر السويدي ومهدي خالد العولقي وسعيد الكبيسي وغيرهم من النجوم الناشئين إلى جانب سلطان الحوسني وسعيد المزروعي وعلي البناي وغيرهم من نجوم فئة الكبار، وأما الفريق الأبيض، فيضم راشد الشحي وذياب النعيمي وفرج خالد العولقي وآخرين من النجوم الناشئين، فيما تضم فئة الكبار في الفريق الأبيض كل من عمر الفضلي ومحمد السويدي وسالم مبارك زايد وغيرهم.

شكر وتقدير

وتوجه عبد المنعم الهاشمي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، بالشكر والتقدير، نيابة عن فريق العمل في الاتحاد واللاعبين، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعم سموه المتواصل للعبة، والذي كان وراء نجاح تنظيم معسكر المنتخب في أبوظبي، وأكد الهاشمي، أن تحدي أبطال الجوجيتسو الذي يقام اليوم، ويحمل شعار «عيدك في بيتك» يعكس مساهمة الاتحاد في الحملة التوعوية التي تتبناها مؤسسات الدولة حالياً لحماية المجتمع وصون مكتسباته، خاصة وأن منتسبي الجوجيتسو في الدولة، يشكلون شريحةً عريضةً تمثّل جزءاً كبيراً من المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات