عبد الله البلوشي: حلمي اللعب في أولمبياد 2024

أكد عبد الله البلوشي لاعب كرة الطاولة في نادي شباب الأهلي والمنتخب الوطني، طموحه في التأهل للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية عام 2024، مشيراً إلى صعوبة اللحاق بركب المتأهلين لأولمبياد طوكيو رغم تأجيلها لتقام في العام المقبل بدلاً من العام الحالي، بسبب ظروف فيروس «كورونا»، المؤثرة على الحركة الرياضية العالمية.

وأوضح عبد الله (19 سنة)، في حواره مع «البيان الرياضي»: «لدي طموح كبير في التأهل للأولمبياد، ولكن سيكون علي العمل من الآن للوصول إلى أولمبياد 2024، لصعوبة التأهل لدورة طوكيو، وأتمنى أن يواصل الاتحاد الإماراتي لكرة الطاولة، واللجنة الأولمبية الوطنية، دعمي لتحقيق هذا الهدف، خاصة وأن أمامنا الوقت الكافي للتحضير بشكل مثالي».

الحجر المنزلي

وتحدث لاعب شباب الأهلي، عن التدريب خلال فترة الحجر المنزلي، قائلاً: «رغم أن كرة الطاولة من الألعاب الممكن التدريب عليها في البيت، ولكنها تشترط أن يكون لديك على الأقل شخص قادر على مجاراتك في اللعبة، وأنا ليس لدي أشقاء، وفقط لدي شقيقات، وهن لا يلعبن كرة الطاولة، وإحداهن كانت تلعب كرة السلة لفترة قبل التوقف».

وعن إمكانية التدريب باستخدام الحائط، أوضح: «الإحساس يكون مختلفاً بالتدريب عن طريق الحائط، والمشكلة في كرة الطاولة أن التوقف ليومين فقط عن التدريب ينسيك الإحساس باللعبة، وبالتالي فترة الحجر المنزلي أثرت كثيراً على لاعبي كرة الطاولة إلا إذا كان لديك من تلعب ضده بالمنزل، ولذا أنا أكتفي بتدريبات خاصة للحفاظ على معدلات اللياقة البدنية والوزن».

وبالنسبة للوقت الذي يحتاجه لاستعادة مستواه، قال: «إذا عندي بطولة، أحتاج شهراً كاملاً للتمرين، حتى استعادة مستواي، وعندما توقف النشاط الرياضي في الدولة، كانت بطولة الدوري لا تزال قائمة، ولا نعرف حتى الآن ما إذا كانت ستستكمل أم يتم إلغاؤها، كما لدي مشاركة في بطولة غرب آسيا، وننتظر تحديد جديد لموعد البطولة، وأتمنى أن يكون لدي وزملائي الوقت الكافي للتحضير لها بشكل جيد».

جهد وإشادة

وأشاد عبد الله البلوشي، بالجهد الكبير الذي يقوم به اتحاد كرة الطاولة، لمساندة ودعم لاعبي المنتخبات الوطنية، وكذلك بجهد إدارة نادي شباب الأهلي في دعم اللاعبين، وقال: «الجميع لا يقصر في دعمنا كلاعبين، ومدربنا في النادي، حامد حافظ، ومدربنا في المنتخب، ليتشوا، يبذلان جهداً كبيراً معنا لتطوير مستوى اللاعبين، كما أن اللاعبين الأكثر خبرة معي في المنتخب والنادي، حريصون على دعمي بخبرتهم في التدريبات والبطولات التي نشارك فيها سواء داخل الدولة أو خارجها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات