«ساعي البريد» يقدّم جلسات تعليم الغولف على «انستغرام»

في ظل تفشّي فيروس كورونا استضاف أسطورة كأس رايدر للغولف، والسفير العالمي لشركة موانئ دبي العالمية، إيان بولتر الملقب بـ«ساعي البريد»، دورة موانئ دبي العالمية الرقمية الأولى من نوعها، حيث شارك نصائحه المهمة لتحقيق النجاح في اللعبة.

وخُصصّت الدورة لاتحاد الإمارات للغولف وللاعبي الغولف الطموحين من أكاديمية دبي هايتس، في صفحته على «انستغرام»، وستكون متاحة أمام الجمهور من خلال شركة دبي للموانئ العالمية وقنوات «بولتر»، تستهدف جعل رياضة الغولف متاحة أمام اللاعبين الناشئين الذين لا يستطيعون الوصول حالياً إلى ملاعب الغولف نتيجة تفشّي فيروس «كورونا».

وخلال هذا الوقت الذي يسوده شعور بعدم اليقين وجوّ من العزل الذاتي، تُطرح أفكار وابتكارات في مجال لعبة الغولف حول العالم؛ ومع الشراكة الصحيحة يمكننا تقديم الدعم، من أجل المساعدة على تنمية الأجيال القادمة من اللاعبين، وانضمّ ابنه جوش إليه في البث المباشر على «انستغرام» وشاركه نصائح بسيطة وسهلة، تتعلّق بحركات رياضة الغولف.

تخصيص

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، خصّص بولتر جزءاً من جدوله الزمني لبطولة الجولة الأوروبية للغولف، عندما استضافته موانئ دبي العالمية لحضور إحدى جلسات التدريب لمجموعة من لاعبي الغولف اليافعين.

وقدّم بولتر المشهور بلقب «ساعي البريد» نصائح تدريبية إلى مجموعة من الأولاد من أصحاب الهمم من مختلف القدرات البدنية والعقلية، وذلك في إطار برنامج موانئ دبي العالمية الشامل والمستمر، الذي يهدف إلى جعل رياضة الغولف متاحة أمام الجميع.

وأوضح بولتر: «في ظلّ عدم تمكني من الذهاب إلى دولة الإمارات، خصّصت أول دورة تدريبية على الإنترنت إلى اتحاد الإمارات للغولف، وإلى المواهب الناشئة من أكاديمية دبي هايتس، حيث استخدمتُ عقارات جميرا للغولف على منصة محاكاة افتراضية»، وتدعم الجلسات التدريبية لشركة موانئ دبي العالمية الشراكة مع اتحاد الإمارات للغولف، فيما تتابع موانئ دبي العالمية الاستثمار في تنمية القاعدة الشعبية للمواهب، بالإضافة إلى النخبة، ما يُمهدّ الطريق أمام الشباب اليافعين ليغدوا نجوماً دوليين في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات