«باروت» و«راهية» يحلّقان بكأس وبندقية اللقايا في ختامي الوثبة

صورة

تواصلت أمس، لليوم الثالث على التوالي، فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية «الوثبة 2020»، الذي يقام في عامه الـ 40، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويستمر حتى 21 مارس الجاري، بمشاركة آلاف المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وشهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، منافسات سن اللقايا لهجن الجماعة، التي أقيمت أمس في الفترة المسائية، على مدار 17 شوطاً، لمسافة 5 كلم، بالميدان الجنوبي للهجن بالوثبة، بالإضافة إلى عدد كبير من المشاركين ومحبي ومتابعي رياضة الهجن، إذ خصصت اللجنة المنظمة 8 رموز في الأشواط الثمانية الأولى لمنافسات اللقايا الأبكار والجعدان المفتوح، والمحليات والمهجنات والإنتاج.

تألّق

وتألقت الشعارات الشهيرة لكبار الملاك في عالم الهجن، في حصد الرموز الغالية، حيث حصل شعار حمد نهيان العامري، على رمزين خلال المنافسات، ورمزاً لكل من سالم بن دري الفلاحي، ومحمد سهيل بن عويضان العامري، ومحمد سعيد بالكيلة العامري، ومظفر محمد بن خموشة العامري، محمد سلطان بن مرخان الكتبي.

وحلقت «راهية» لسالم بن دري الفلاحي، بناموس أول رموز اللقايا لهجن الجماعة، بعد أن انتزعت كأس الأبكار الرئيس المفتوح، ومليون ونصف درهم، بعد أن قطعت مسافة الـ 5 كلم في زمن قدره 7.15.5 دقائق.

وخطف «باروت» لحمد نهيان سالم العامري، بندقية الجعدان المفتوح في الشوط الرئيس الثاني، بالإضافة إلى مليون درهم، بعد أن احتل المركز الأول، بزمن قدره 7.15.4 دقائق.

منافسة

وشهد الشوط الرئيس الثالث، المخصص للقايا الأبكار المحليات، منافسة شرسة خلال الأمتار الأخيرة، إلا أن «مذيار» لمحمد سعيد بالكيلة العامري، نجحت في خطف الصدارة والكأس في اللحظات الأخيرة، بتوقيت زمني قدره 7.18.1 دقائق، وتوج «سردال» لسالم عامر عمهي المنصوري، برمز الشوط الرابع، المخصص للقايا الجعدان المحليات، وحصد بندقية الشوط، والجائزة المالية، وقدرها 800 ألف درهم.

روعة

وشهدت الأشواط الأربعة التالية في صراعات الرموز، التنافس في فئة الإنتاج، إذ أهدت «مياسة» مالكها مظفر بن خموشة العامري، كأس الأبكار المحليات الإنتاج، بالإضافة إلى مليون درهم، بعد فوزها برمز الشوط الرئيس الخامس، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 7.19.1 دقائق، بينما جاءت «مسكته» لمحمد راشد غدير الكتبي ثانية، و«روعة» لمحمد صالح الحميري في المركز الثالث.

وفي الشوط السادس للجعدان المحليات من فئة الإنتاج، نجح «ناجح» لعيسى سعيد الخييلي، في انتزاع رمز البندقية و800 ألف درهم، بعد أن أنهى السباق في المركز الأول، بتوقيت 7.16.9 دقائق، تاركاً المركز الثاني لـ «أدهام» لراشد ضعيف غدير، والمركز الثالث لـ «المغزل» لبيشان حمد العجمي.

تتويج

وفي شوطي اللقايا الأبكار والجعدان المهجنات من فئة الإنتاج، استطاعت «ظن» لمحمد سلطان بن مرخان الكتبي، في التتويج بالكأس، ومليون درهم، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 7.18.0 دقائق، وجاءت في المركز الثاني «بغداد» لمظفر بن خموشة العامري، وفي المركز الثالث «شودة» لخلفان محمد بن خصيبة العامري.

وعاد شعار حمد نهيان سالم العامري، ليحصد الرمز الثاني له، وآخر رموز منافسات اللقايا للجماعة، بفوزه ببندقية الجعدان المهجنات الإنتاج، و800 ألف درهم، بعد أن قطع مسافة الشوط في 7.16.7 دقائق، ووصل في المركز الثاني «مزاع» لأحمد راشد بالسم المنصوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات