4 مكاسب لـ "كاراتيه الإمارات" من "بريميرليغ" 2020

حققت "كاراتيه الإمارات"، 4 مكاسب رئيسية من الاستضافة، والمشاركة في جولة دبي من الدوري العالمي "بريميرليغ" 2020 للمرة الخامسة على التوالي، والتي أسدل الستار على أحداثها المثيرة في صالة نادي الوصل أمس برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ونظمها اتحاد الإمارات للكاراتيه، بإشراف الاتحاد الدولي خلال الفترة من 14 وحتى 16 الجاري بمشاركة 600 لاعب ولاعبة مثلوا 57 فريقا من 85 دولة في طليعتها الإمارات.
مختلف اللجان
ويبرز من بين المكاسب الـ 4، تعاظم خبرات الكوادر الوطنية التي شاركت في إدارة وتنظيم الحدث العالمي الكبير في مختلف اللجان العاملة ضمن اللجنة العليا المنظمة للجولة برئاسة اللواء "م" ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الدولي، ما جعل جميع الوفود المشاركة في الحدث تبدي إعجابها بمستويات التنظيم الراقي وغير المسبوق بفضل جهود تلك الكوادر.
المكسب الثاني
وتمثل المكسب الثاني في الترويج عالي المستوى لدولة الإمارات عموما، ودبي خصوصا لدى ممثلي الوفد المشاركة الذين سيعودون إلى ديارهم حاملين معهم ذكريات وصور كثيرة من الإبهار الحياتي عن دولة باتت زيارتها حلما لأي إنسان، وهذا ما يمكن تلمسه وبسهولة من خلال ردود الأفعال والسلوكيات بعد إسدال الستار على أحداث الجولة، حيث الإصرار على العودة إلى دبي في قادم الأيام في زيارات وإن لم تكن رياضية.
إجراءات استباقية
أما المكسب الثالث فيتمثل في اعتبار جولة دبي من "بريميرليغ" 2020، بمثابة "بروفة" مناسبة جدا لاستضافة الإمارات، ودبي تحديدا لحدث أكبر هو بطولة العالم في نوفمبر المقبل، وما يعنيه تنظيم حدث بحجم بطولة عالم غالبا ما تتطلب إجراءات استباقية على المستويات التنظيمية والإدارية واللوجستية المتنوعة، وهذا ما تحقق من خلال الإبداع في التنظيم والإدارة من أبناء الإمارات ممثلين برجال اتحاد الكاراتيه قبل وأثناء استضافة جولة دبي من "بريميرليغ" 2020.

جرأة المشاركة
ويتعلق المكسب الرابع في الجرأة العالية المستوى التي أقدم عليها اتحاد الإمارات للكاراتيه باشراك فريق الشارقة في منافسات الجولة في مسابقة جماعي رجال "الكاتا" أمام عمالقة اللعبة في العالم، وهو ما فتح نافذة امل كبيرة بإمكانية أن يكون لـ "كاراتيه الإمارات" بصمة إنجاز في السنوات القليلة القادمة من الدوري العالمي، خصوصا وأن خروج نجوم فريق الشارقة جاء في الرمق الأخير، وبفارق بسيط جدا أمام الفريق الروسي الذي يعتبر من بين أحد أبرز عمالقة "الكاتا" في العالم.

انبهار الوفود
اللواء "م" الرزوقي لفت إلى أن النجاح الباهر لأبناء الإمارات في استضافة جولة دبي من "بريميرليغ" 2020 للكاراتيه، يمثل دافعا قويا لاستضافة بطولة العالم بدبي نوفمبر المقبل، مشددا على أن كل الوفود المشاركة في جولة دبي، انبهرت بذلك النجاح، كاشفا النقاب عن أن الإسباني أنطونيو سبينوس رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، وخلال توديعه عائدا إلى بلده، قال له حرفيا: فتشت عن هفوة وليس خطا في مستوى التنظيم وإدارتكم لجولة دبي، فلم اجد، ما جعلني أغادر وأنا مطمئن تماما من أن العالم سيشهد نسخة غير مسبوقة في نوفمبر المقبل عند إقامة بطولة العالم في دبي".

ثناء وشكر
وأثنى اللواء "م" الرزوقي على جهود جميع اللجان العاملة في اللجنة العليا المنظمة لجولة دبي من "بريميرليغ" 2020، وعلى دور كل المؤسسات الرياضية في الدولة، مقدما الشكر لنادي الوصل على استضافته الجولة، ولمجموعة "محمد عمر بن حيدر بن حيدر القابضة" الراعي الرئيسي للحدث العالمي الكبير.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات