المصنّفون الأوائل يشاركون في «دولية فزاع للقوس والسهم»

منافسات بطولة فزاع للقوس والسهم تجذب نخبة الأسماء العالمية | البيان

أكد أربعة من المصنفين الأوائل عالمياً، إلى جانب نخبة من أبرز المصنفين على قائمة الاتحاد الدولي، مشاركتهم في «بطولة فزاع الدولية للقوس والسهم»، إحدى «بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم»، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وينظمها ويستضيفها نادي دبي لأصحاب الهمم، بالفترة من 18 إلى 22 فبراير الجاري.

وتضم البطولة على مستوى الفئات الخمس الرئيسة، 5 من أفضل المصنفين العشرة الأوائل على مستوى العالم، حيث يشارك الماليزي سوريش سيلفاتامبي، المصنف الأول عالمياً في فئة القوس المنحني «الأولمبي»، والتركي باهتين هيكيموجلو، المصنف الأول عالمياً في فئة المزدوج للقوس المنحني والمركب، والسنغافورية نور عليم، المصنفة الأولى عالمياً في فئة القوس المركب، والروسية يلينا كورتوفا، المصنفة الأولى عالمياً في فئة القوس المزدوج المنحني والمركب.

وتضم قائمة المشاركين أسماء بارزة، ومنهم البولندية ميلينا أولسفسكا، المصنفة الثانية عالمياً في القوس المنحني، والسلوفاكي مارسيل بافليك، المصنف الثاني عالمياً في القوس المركب.

وتستقبل اللجنة المنظمة، الرياضين المشاركين الذين يصلون تباعاً اليوم، ومن المقرر أن تبدأ الفرق تدريباتها فور الوصول إلى أرض الدولة، مع تبقي 48 ساعة فقط على انطلاق المنافسات بعد غدٍ، وتقام بصورة يومية على فترتين، صباحية ومسائية، لمدة ثلاثة أيام، على أن تقام النهائيات في الفترة المسائية باليوم الرابع، التي سيعقبها تتويج الفائزين بالمراكز الأولى، تليها مغادرة الوفود باليوم التالي.

نجاح

وأكد ماجد العصيمي مدير «بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم»، أن البطولة ستكون على الموعد مع مشاركة عدد بارز من أفضل رماة القوس والسهم، وقال: يصل المجموع العام للمشاركين إلى 113 رياضياً من الجنسين، من 24 دولة، وهو ما يجعل هذه البطولة تصل محطتها السادسة، أكبر وأقوى من أي وقت مضى، حيث انطلقت في 2014، بمشاركة 41 رامياً، يمثلون 8 دول، لتصل إلى هذا الرقم الكبير في غضون سنوات قليلة، والأهم هو نوعية المشاركين، بوصفهم الأفضل على مستوى العالم، وذلك تأكيداً لما نجحت فيه البطولة من إبراز مكانتها وأهميتها، والخدمات المقدمة فيها للوفود المشاركة على أرض السعادة والتسامح والمحبة.

وختم العصيمي في حديثه، قائلاً: غايتنا في هذه البطولة، تتخطى الجانب الرياضي فقط، بالنظر للأهداف والغايات العديدة التي تحققها «بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم» عموماً، من خلال تأهيل الكوادر الوطنية في مختلف فرق العمل، وتمنح رياضينا المجال للتنافس وكسب الخبرات مع أفضل لاعبي العالم.

يذكر أن نادي دبي الدولي لأصحاب الهمم، ينظم «بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم»، بالشراكة مع الهيئة العامة للرياضة، ومجلس دبي الرياضي، واللجنة البارالمبية الإماراتية، مع وجود دعم ورعاية من عدد من المؤسسات والشركات الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات