أصحاب الهمم

هيفاء النقبي تعلن التحدي في طوكيو 2020

تحلم هيفاء النقبي لاعبة منتخبنا الوطني لرفعات القوة لأصحاب الهمم، بتحقيق ميدالية في الدورة البارالمبية التي تقام في طوكيو 2020، وقبلها تتطلع إلى تحقيق الأرقام التي تؤهلها للمشاركة في الحدث العالمي الذي تطمح فيه أن تعتلي منصات التتويج وترفع علم الإمارات عالياً خفاقاً، وهو هدف سامٍ يسعى إليه كل رياضي برفع علم بلاده في هذا المحفل الأولمبي المهم، وتنتظر هيفاء النقبي قدوم شهر أبريل المقبل بفارغ الصبر للمشاركة في بطولة فزاع الدولية لرفعات القوة التي تعد المحطة الأخيرة لتحقيق الأرقام التي تؤهلها لطوكيو 2020، وسبق لهيفاء وأن خاضت عدداً من البطولات الكبرى لتحقيق هذا الغرض بحصد الأرقام واحداً تلو الآخر، ومن ثم التأهل للدورة البارالمبية، وكان آخرها الإنجاز الذي حققته في الألعاب البارالمبية لغرب آسيا التي استضافها الأردن سبتمبر الماضي، والتي أهدى فيها أبطالنا الإمارات 14 ميدالية ملونة، في منافسات ألعاب القوى ورفعات القوة كان من نصيب هيفاء النقبي فيها فضية وزن 79 كغم.

تحضيرات مكثفة

وتقوم بطلتنا بتحضيرات مكثفة حالياً في نادي خورفكان لأصحاب الهمم استعداداً للمشاركة في النسخة الجديدة لـ«ألعاب الإيواز»، التي تقام بتايلاند فبراير المقبل، تقول هيفاء النقبي: «أحلم بتحقيق ميدالية في بارالمبية طوكيو 2020 ورفع علم دولة الإمارات عالياً خفاقاً، وأقوم حالياً بتحضيرات مكثفة لنيل هذا الشرف وقبله الأرقام التي تؤهلني للمشاركة في الدورة البارالمبية، حيث تعد بطولة فزاع الدولية التي تقام في أبريل المقبل المحطة الأخيرة لي لتحقيق الأرقام التي تؤهلني للمشاركة في طوكيو 2020».

عطاء متواصل

وبدأت النقبي مسيرتها الرياضية في العام 2010، واستطاعت في فترة قصيرة أن تحرز عدداً كبيراً من الميداليات الملونة، وأثمر هذا العطاء المتواصل عن نجاحها في بلوغ أولمبياد البرازيل للمرة الأولى عام 2017، حيث كانت أول ممثلة للمرأة الإماراتية في لعبة رفعات القوة في تاريخ الدورات الأولمبية، وشاركت هيفاء النقبي في مختلف المحافل، حيث شاركت في بطولة آسيا عام 2013 في ماليزيا، وبطولة العالم في دبي 2014، وبطولة أسياد آسيا في كوريا الجنوبية في العام نفسه، وبطولة أوروبا المفتوحة في هنغاريا 2015، وبطولة آسيا في كازاخستان 2015، وبطولة العالم المفتوحة في ماليزيا 2016، وبطولة غرب آسيا 2019 ونالت فيها الميدالية الفضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات