شهد الحوال: تزوجت إيطالياً دفاعاً عن حقّي في الرياضة

تلخّص قصة الرامية الكويتية، شهد الحوال، ما تقدّمه المرأة العربية من تضحيات للدفاع عن حقها في ممارسة الرياضة وفي سبيل تحقيق أحلامها، حيث قبلت أن تتزوج شاباً إيطالياً من أجل الاستمرار في لعبة الرماية بعدما طلب منها كل من تقدم لخطبتها في السابق التوقف عن نشاطها الرياضي.

وقالت شهد الحوال في تصريح لـ«البيان»: الجميع يعلم أني لاعبة منتخب وحققت نتائج جيدة على المستوى القاري والدولي، كيف يجرؤون على طلب التوقف عن مسيرتي بعد كل هذه الإنجازات، سقف طموحاتي بلا حدود وأحلامي كبيرة، لذا قررت أن لا أتزوج ثم تراجعت عندما تقدم لي زوجي الإيطالي لأنه لم يطلب مني الاعتزال بل يشجعني على الاستمرار في الرياضة.

وأوضحت شهد الحوال أن الرياضة النسائية تكاد تكون مهمشة في الوطن العربي وأن الاهتمام موجه لفرق الرجال والأولوية لهم في كل شيء وخاصة الميزانيات، وقالت: لا نشعر بالاهتمام إلا خلال الدورات النسائية، نملك الموهبة ولكن للأسف الاتحادات والأندية تقتل فينا هذه الروح، إحدى الدول العربية (دون ذكر الاسم) دائماً توفد فرق الرجال للمشاركة في بطولات الرماية بحجة عدم وجود ميزانية كافية للبنات، هذا الأمر غير مقبول وأتمنى أن تحظى رياضة المرأة باهتمام أكبر في وطننا العربي.

وشهد الحوال أول عربية تتأهل لبطولة كأس العالم في الرماية، والرامية الوحيدة التي كسبت 4 ذهبيات في بطولة عربية، وبدأت مسيرتها في الرماية عام 2002، بعد أن سبقتها أختها التوأم سارة وترافقتا معاً في المشاركات الدولية والقارية.

وشغل زواج الرامية الكويتية شهد الحوال من شاب إيطالي رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تعليقات على طبيعة الاختيار، بين منتقد ومرحب بالارتباط النادر من نوعه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات