هاتف زفيريف يُثير أزمة في التنس

زفيريف خلال اللقاء | أ ب

نفى الألماني ألكسندر زفيريف، المصنف سابعاً عالمياً، استخداماً غير قانوني لهاتفه النقال، وهو ما أثار أزمة خلال مباراته أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، السادس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لبطولة الماسترز الختامية في كرة التنس المقامة في لندن.

وتطرق زفيريف إلى هذه المسألة، على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقده بنهاية المباراة التي خسرها بنتيجة 3-6 و2-6، عندما سُئل ما إذا كان استخدم هاتفه، قائلاً: هاتفي كان في غرفة تبديل الملابس، مضيفاً: أتركه دائماً هناك، لا أعرف ماذا شاهدوا، ولكن بالتأكيد لم يكن هاتفاً. وشدد ابن الـ 22 عاماً مرة جديدة، على أن هاتفه لم يكن بحوزته في الملعب.

وعندما سئل حول ماهية ما يكون قد لمسه في حقيبته، أجاب الألماني: زجاجة ماء. وأظهرت لقطات تلفزيونية تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، الألماني وهو يلمس شيئاً ما داخل حقيبته أثناء إحدى فترات التبديل. وتنص القوانين على أنه لا يحق للاعبين استخدام أي أجهزة إلكترونية أثناء المباريات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات