بارالمبية طوكيو 2020 حلم فرسان الإرادة

دبي تُدشن مونديال قوى أصحاب الهمم اليوم

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

تنطلق اليوم منافسات بطولة العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم، في ضيافة دار الحي دبي، وتستمر حتى 15 نوفمبر الجاري، بمشاركة 1500 لاعب ولاعبة من 122 دولة بينهم لاعبو ولاعبات منتخبنا الوطني فرسان الإرادة، يتنافسون على الميداليات الملونة في 172 مسابقة منوعة، وتقام المنافسات على ثلاثة ملاعب هي: نادي دبي لأصحاب الهمم، والوصل، ونادي ضباط شرطة دبي، ونسخة دبي تعد الحدث الأكبر من نوعه على مستوى العالم على صعيد الأعداد المشاركة، وتواجد نخبة الأبطال من دول العالم كافة.

فضلاً عن كونها المحطة الأخيرة، في طريق التأهل إلى دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020، وهي حلم أبطالنا وبطلاتنا المشاركين في الحدث المونديالي الكبير، وتستمر المنافسات يوميًا على فترتين صباحية ومسائية داخل الميدان، وتم إضافة حصتين إضافيتين للمسابقات لم تكن مدرجة بالبرنامج، ما تطلب تجنيد كل الفرق العاملة في اللجنة المنظمة للاستعداد لهذا البرنامج الجديد، وذلك بسبب الإقبال على المشاركة في الحدث، وسيكون عدد الفئات التي يتنافس فيها المشاركون 172 مسابقة، كما سيدير العملية التحكيمية 200 حكم تم إعدادهم وتدريبهم منذ مارس الماضي من بينهم 50 حكمًا دوليًا، كما سيتم إجراء ما يقارب 150 فحصًا للتأكد من خلو المشاركين من المنشطات.

بداية المشوار

ويستهل منتخبنا الوطني لألعاب القوى مشواره في البطولة العالمية من خل بطلينا أحمد ا الحوسني وعبد العزيز الشكيلي في منافسات دفع الجلة فئة «اف »33، وتشارك بطلتنا سهام الرشيدي في مسابقة رمي القرص فئة «اف ،»57 ويشارك منتخبنا الوطني ب17 لاعباً ولاعبة بواقع 8 ذكور و9 إناث، وتضم القائمة كلاً من: سارة السناني، أحمد جاسم، محمد الكعبي، نورة الكتبي، عبد العزيز الشكيلي، ذكرى الكعبي، عباد علي، سعيد مبارك، سهام الرشيدي، انصاف النعيمي، بدر عباس، محمد القايد، أحمد الحوسني، ثريا الزعابي، عائشة الخالدي، مريم المطروشي، ومريم الزيودي، وقالت بطلتنا الأولمبية سارة السناني: بطولة العالم لألعاب القوى التي تستضيفها دبي لأول مرة تعد ذات أهمية كبرى كونها المحطة التأهيلية الأخيرة للألعاب البارالمبية في طوكيو 2020، ما يعني مضاعفة الجهد من قبل كل المشاركين لنيل الأرقام التي تؤهلهم للحدث العالمي المهم، مشيرة إلى أن لاعبي منتخبنا الوطني يملأهم الأمل والعزيمة والإصرار لنيل الميداليات، خصوصاً وأن المسابقة تقام على أرض الإمارات.

اجتماع تنسيقي

وعقدت الوفود المشاركة في البطولة اجتماعًا تنسيقيًا قبل انطلاق المنافسات، وأكد ماجد العصيمي، مدير البطولة ورئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، أن جميع الترتيبات جاهزة من أجل البداية الرسمية وسط جهود مكثفة على مدار أشهر من العمل نتطلع أن نترجمها على أرض الواقع بتقديم نسخة استثنائية من بطولة العالم للقوى لأصحاب الهمم، يكون الفائز الأول فيها دولتنا الغالية التي فتحت ذراعيها لاستقبال هذا العدد القياسي من المشاركين وأثبتت مرة أخرى أنها رائدة على مستوى العالم في دعم أصحاب الهمم ومساندتهم من أجل الإبداع والتفوق وفقًا للنظرة والتوجيهات الأبوية الدافئة من القيادة الرشيدة التي تضع الإنسان في مقدمة أولوياتها وتساند جميع الفئات على اختف قدراتهم اوتذلل الصعاب لهم من أجل إثبات الوجود.

الوفود تشيد

وعبرت الوفود عن تقديرها بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الإماراتية الأصيلة، واعتبر مجدي باقر رئيس الوفد العراقي، أن المشاركة أمر مهم للغاية والأكثر أهمية هو إقامة الحدث على أرض إمارات الخير، وسيتواجد «أسود الرافدين» بقائمة تضم 9 رياضيين وسط تطلعات بتحقيق أفضل النتائج وحجز بطاقات التأهل البارالمبية، كما أثنى ناصر القحطاني، رئيس الوفد السعودي، على الخدمات المقدمة من بلدهم الثاني دولة الإمارات، واعتبرها المكان الأفضل والأنسب على مستوى العالم لإقامة هذا الحدث الكبير، وكشف عن أن المشاركة السعودية ستكون تاريخية للسعودية بحكم تواجد لاعبتين للمرة الأولى في البعثة إلى جانب 6 لاعبين.

فعاليات تراثية

تحولت المنطقة حول نادي دبي لأصحاب الهمم لخلية نحل بعد اكتمال وصول الوفود المشاركة في البطولة الأكبر، حيث أبدوا سعادتهم بالتواجد في دبي، كما تقيم اللجنة المنظمة عدداً من الفعاليات التراثية على هامش المونديال بغية تعريف الوفود بالثقافة والعادات والتقاليد الإماراتية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات