بطلة السباحة تتحدث عن مسيرتها الحافلة بالإنجازات

النجمة الأولمبية والوزيرة كوفنتري في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي

أعلنت الأمانة العامة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عن مشاركة البطلة الأولمبية في السباحة ووزيرة الرياضة في جمهورية زيمبابوي كيرستي كوفنتري للتحدث في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي الذي ستنظمه الجائزة يوم 18 نوفمبر المقبل، في فندق هيلتون الحبتور تحت شعار «التسامح والسلام في الرياضة».

ويأتي اختيار الوزيرة الرياضية الشابة والبطلة الأولمبية للحديث في المؤتمر كونها من الشخصيات المؤثرة في وطنها وفي قارة أفريقيا والعالم، وتعمل دائماً على ترسيخ القيم النبيلة للرياضة، والاستفادة من مكانتها في المجتمع لخدمة شباب وطنها والارتقاء بمستوى حياتهم بشكل عام وبالرياضة على نحو خاص، وأعلنت الأمانة العامة للجائزة عن توجيه الدعوات لقيادات الاتحادات والمؤسسات الرياضية وصنّاع القرار وجميع العاملين في القطاع الرياضي عموماً والجامعات لحضور المؤتمر، كما وجهت دعوة خاصة لاتحاد الإمارات للسباحة ولاعبي منتخب الإمارات للسباحة لحضور المؤتمر ولقاء الوزيرة والبطلة الأولمبية الشهيرة والاستفادة مما ستطرحه في حديثها أثناء المؤتمر.

المشاركة الأولى

وتعد مشاركة كوفنتري الأولى من نوعها في مؤتمر مخصص للإبداع الرياضي ويدعم جهود تمكين المجتمعات من خلال عضوية مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، كما يسعى لنشر قيم التسامح والسلام في الرياضة إلى جانب ترسيخ نهج الإبداع في العمل الرياضي، وهي القيّم التي تتناسب مع الدور الذي تلعبه كريستي على المستوى الوطني في دولتها والقاري والعالمي، وأعلنت كوفنتري كوفنتري اعتزالها رياضة السباحة بشكل نهائي بعد نهاية دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016، بعد مسيرة حافلة على المستوى الأولمبي والعالمي، حيث تعتبر أفضل سباحة أفريقية، وواحدة من أفضل السباحات في التاريخ لكونها توجت بـ7 ميداليات في تاريخ الألعاب الأولمبية، من بينها لقبان أولمبيان في مسابقة 200م ظهر وهي المسافة التي تعتبر من تخصصها، كما بلغ رصيدها في بطولات العالم 13 ميدالية ملونة.

رمز رياضي

وتعد كوفنتري من أهم الرموز الرياضية العالمية، وبعد اعتزالها السباحة اختيرت لعضوية اللجنة الأولمبية الدولية كممثلة للرياضيين، وكذلك عضوية هيئة اللجنة الأولمبية الأفريقية وعضوية الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، كما تعتبر كوفنتري رمزاً لزيمبابوي، وقد وصفها رئيس زيمبابوي بالكنز الأفريقي والرمز الرياضي لأفريقيا، وقد ابتعدت عن السياسة لفترة قبل أن تقبل تولي منصب وزيرة الشباب والرياضة، لقيادة هذا القطاع المهم في وطنها من خلال رعاية الشباب ونشر ممارسة الرياضة بين فئات المجتمع، ومنح المزيد من الرعاية للرياضيين في هذا الوطن الغني بالثروات الطبيعية والطاقات الشبابية والمواهب الرياضية، كما تكرّس وقتها دوماً لتصنع فرقاً في مجتمعها وفي الرياضة حول العالم، حيث تشتهر كيرستي أيضاً بأنشطتها الخيرية وحبها للرياضة والأطفال والحياة البرية والبيئة.

بث مباشر

سيتم بث جلسات المؤتمر الدولي، على الهواء مباشرة عبر قناة دبي الرياضية، وكذلك عبر حسابات التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي للجائزة لتعميم الفائدة، وتوفير الفرصة لجميع الرياضيين والمسؤولين في كل مكان للاستفادة مما سيتم طرحه في جلسات المؤتمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات