1500 لاعب ولاعبة يمثلون 122 دولة

إعلان قائمة النخبة بـ«مونديال قوى أصحاب الهمم»

عقدت اللجنة العليا المنظمة للنسخة التاسعة من بطولة العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم - دبي 2019، مؤتمراً صحفياً أمس للإعلان عن أبطال العالم المشاركين في البطولة «النخبة»، وتسليمهم بطاقات مشاركتهم في المونديال، تتقدمهم سارة السناني «الإمارات»، وأتسوشي ياماموتو «اليابان»، وكاري إدينجين «بريطانيا»، وعبد اللطيف بكر «الجزائر»، ومندي فرانسوا «فرنسا»، حيث قام ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، بتسليمهم بطاقات المشاركة في المونديال، وأجمع أبطالُ العالم المشاركون على أهمية البطولة كونها المحطة النهائية للحاق بطوكيو 2020، معربين عن طموحهم الكبير في نيل هذا الشرف، وقالت بطلتنا الأولمبية سارة السناني: نتطلع جميعاً إلى اللحاق بنسخة طوكيو، وسنعمل على مضاعفة الجهد من أجل نيل شرف التأهل للأولمبياد، مرحبة بالوفود المشاركة.

وتستضيف الإمارات البطولة للمرة الأولى وتقام منافساتها في نادي دبي لأصحاب الهمم ليكون الملعب الرئيسي للبطولة، وملعبي الوصل ونادي ضباط شرطة دبي لاختيار عدد من منافسات البطولة البالغ عددها 172 مسابقة متنوعة، انطلاقاً من الغد وحتى 15 نوفمبر الجاري.

علامة فارقة

وقال ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة: «إن مونديال دبي لأصحاب الهمم سيكون علامة فارقة في تاريخ بطولات كأس العالم لألعاب القوى، ليس على صعيد البطولة التي نجحت قبل انطلاقتها في تحطيم الأرقام القياسية على صعيد الدول والمشاركين البالغ عددهم 1500 رياضي ورياضية من 122 دولة فحسب، بل لكونها ستشهد المنافسة الأقوى بتاريخ بطولات العالم، والتي ستبقى صامدة لفترة طويلة بالصورة ذاتها لاستضافتنا في 2014 بطولة العالم لرفعات القوى التي لا تزال أرقامها صامدة حتى يومنا الحالي».

وأضاف: القوة التنافسية التي ستشهدها بطولة العالم في دبي تعود لكونها المحطة الأخيرة في مسيرة نجوم هذه الرياضة للتأهل إلى دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020، وهي الأمر ذاته الذي ينطبق على لاعبي ولاعبات منتخبنا الوطني، الذين نثق تماماً في قدرتهم على الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور نحو تحقيق التأهل لطوكيو.

اهتمام القيادة

وقال ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مدير البطولة: إن اهتمام القيادة الرشيدة مصدر إلهام وفخر لفرسان الإرادة، ما يضاعف من مسؤولية كل منتسب لهذه الشريحة الفاعلة في المجتمع، مؤكداً أن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ومبادرة سموه بإطلاق بطولات فزاع لألعاب القوى، فتحا النجاح لهذه الشريحة من أجل مواصلة مسيرة التميز وعدم التفريط في المكتسبات التي ظلوا يحققونها على الصعد كافة.

وأشار العصيمي إلى أنهم في اللجنة المنظمة قبلوا التحدي رغم قصر الفترة، لأن الوطن لا يعرف المستحيل ولا يوجد في قاموسه ذلك، مما يضاعف من مسؤولية الجميع للوصول بـ«التاسعة» إلى آفاق النجاح الذي ينشده كل منتسب لرياضة أصحاب الهمم في العالم، وقال: ثقتنا كبيرة في الجميع لتحقيق المراد في هذه التظاهرة العالمية الكبيرة التي تقام على أرض الإمارات، والتي ترحب بجميع المشاركين من أجل تفجير طاقاتهم في دبي.

وأضاف: نفخر بأن تستضيف دبي أكبر حدث عالمي لأصحاب الهمم، وهذا يعني أننا وصلنا إلى مرحلة كبيرة من النجاح، ونعمل للانطلاق إلى نجاح أكبر، كما يعني أن لدينا قاعدة جيدة أعطت الاتحادات الدولية والأسرة الدولية ثقة ودافعاً لدعوة دبي إلى استضافة هذا الحدث.

المشاركة الكبرى

وتم الكشف عن تفاصيل الاستعدادات للبطولة الأكبر من حيث عدد المشاركين وعدد الدول، حيث ارتفع عدد المشاركين إلى أكثر من 1500 رياضي ورياضية من 122 دولة بعد أن شهدت النسخة الثامنة للبطولة التي أقيمت عام 2017 في لندن مشاركة 1300 رياضي ورياضية من 100 دولة، وسيكون عدد الفئات التي يتنافس فيها المشاركون 172 مسابقة، كما سيدير العملية التحكيمية 200 حكم تم إعدادهم وتدريبهم منذ مارس الماضي من بينهم 50 حكماً دولياً.

2500

بلغ عدد الوفود المشاركة 2500 ما بين رياضي ومدرب وإداري ومسؤول دولي، إلى جانب حضور 350 إعلامياً من مختلف الدول لمتابعة المنافسات ونقل تفاصيلها عبر الصحف والقنوات التلفزيونية، إلى جانب 800 متطوع، و1100 مدرب وإداري ومراقب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات