فهد علي: علاقة قوية بـ«الأولمبي الآسيوي»

أكد فهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد الآسيوي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، أن حركة التطور التي شهدتها اللعبة آسيوياً جعلتها محل ثقة من المجلس الأولمبي الآسيوي، وهي علاقة قوية ومبنية على العمل، والاتجاهات مع الأولمبية تتوافق مع مصالح الرياضة في آسيا.

وقال: قبل إشهار الاتحاد مارس اللعبة عدد قليل ومحدود جداً من اللاعبين ومنهم البطل الإماراتي فيصل الكتبي. واستطرد بقوله: عندما وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتبني قاعدة رياضة الجوجيتسو بطريقة إدارية منظمة، بدأت التجربة بعدد مدارس محدود حتى انتشرت في أغلب مدارس الدولة، وتضمنت خطط وأهداف الاتحاد عمل ربط بين الجوجيتسو والمجتمع، ولا عجب عندما نرى أولياء الأمور أنفسهم يمارسون اللعبة ويتدربون مع أولادهم، وبالنسبة للأندية فإن اللعبة موجودة في 16 نادياً، بجانب عدد كبير من الأكاديميات الخاصة.

وأوضح الشامسي، أن التجربة تطلبت سوقاً أكبر على المستوى الخارجي، وبعض الاتحادات لديها برامج وأجندة، وقد رأى الاتحاد الآسيوي أن تجربة أبوظبي ومشروعها الطموح تستحق قيادة «الآسيوي» الذي كان أعضاؤه 9 اتحادات من أصل 46، وقال: عملنا على تطويرها آسيوياً على أن تكون فاعلة في المجلس الأولمبي الآسيوي، وسرعان ما تزايد عدد الدول ومن 9 أصبح 40 اتحاداً آسيوياً، ومنذ تولي عبدالمنعم الهاشمي رئاسة الاتحاد الآسيوي، وضع في أجندته نشر اللعبة قارياً باحترافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات