سوزا يفجر كبرى المفاجآت ويهزم الأسطورة

ميدالية لجوجيتسو الإمارات في «ريو غراند سلام»

واصلت أكاديمية «أي اف ان تي» للجوجيتسو أول من أمس، إنجازاتها في جولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو المقامة حالياً بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بمشاركة 1425 لاعباً من 36 دولة حول العالم.

ونجح اللاعب الإماراتي عبدالله المزروعي في انتزاع ميدالية ذهبية جديدة في وزن 77 كغم بفئة الأساتذة 2 للحزام البنفسجي، ليرفع بذلك رصيد بعثة الإمارات بعد اليوم الثاني من البطولة إلى 14 ميدالية ملونة بواقع 5 ذهبيات، و6 فضيات بالإضافة إلى 3 برونزيات.

قام بتتويج الفائزين في المنافسات كل من: إبراهيم العلوي قنصل دولة الإمارات بالبرازيل، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو رئيس بعثة الإمارات، وطارق البحري مدير جولات أبوظبي غراند سلام، وخالد الجنيبي رئيس بعثة أكاديمية أي اف ان تي، وولتر ماتوس رئيس الاتحاد البرازيلي للجوجيتسو إضافة لعدد من مسؤولي البرلمان البرازيلي ورؤساء مناطق الجوجيتسو في مختلف الولايات البرازيلية.

مفاجأة

شهدت منافسات «ملك البساط» مفاجأتين مدويتين، حيث فاز جاكسون سوزا على الأسطورة الذي لم يهزم طوال الأعوام الأخيرة والذي أطاح بالجميع في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو جواو لا روشا بنتيجة 8 /‏ 6 بمنافسات الوزن الثقيل، وسط دهشة كل الجماهير التي ملأت جنبات صالة كاريوكا أرينا، فيما نجح اللاعب الصاعد بسرعة الصاروخ ايزاك براز في تحقيق الفوز على حساب اللاعب المرشح وصاحب الخبرة تشارلز سانتوس بنتيجة 11/‏ 6 لمنافسات الوزن المتوسط، وفاز كذلك اللاعب لوناردو ساجيورو على منافسه دودرلين 7 /‏ 5 في مواجهة من العيار الثقيل نجح ساجيورو في قلب نتيجتها لصالحه بالثواني الأخيرة بعد أن كان متأخراً طوال النزال.

نزالات ملك البساط كانت قمة في الإثارة والتشويق بعد أن قامت اللجنة المنظمة بإجراء بعض التعديلات على لائحة البطولة، حيث إنه تمت زيادة مدة كل نزال لتصبح 8 دقائق، وإلغاء الأفضلية مع تحويلها إلى نقاط، وكذلك تحويل المخالفات إلى نقاط تضاف لرصيد المنافس، والاتفاق على التمديد لمدة دقيقة ذهبية في حال انتهاء النزال بالتعادل، وفي حال استمرار التعادل يتم احتساب النتيجة والفوز لصالح آخر لاعب حصل على نقطة أو نقاط في النزال باعتباره آخر من حاول تحقيق الفوز.

مسيرة

من ناحيته أكد الأسطورة جاكسون سوزا أن لقب «ملك البساط» الذي حققه على حساب لاعب كبير بحجم جواو لا روشا هو الأغلى في مسيرته مع الجوجيتسو التي بدأت منذ 16 عاماً، مشيراً إلى أنه حصد الكثير من الإنجازات، وفاز بالعديد من البطولات المحلية في البرازيلية والقارية في أمريكا اللاتينية والعالمية أيضاً، إلا أنه لن ينسى تلك اللحظات التي توج فيها بلقب ملك البساط على أرض ريو دي جانيرو، ووسط الجماهير المحبة لرياضة الجوجيتسو والعاشقة للأبطال.

وقال سوزا: كنت أعلم أنني سأواجه خصماً من طراز فريد لا يهزم أبداً بسهولة، خصوصاً بعد أن انتصر على مرض السرطان بالإرادة والعزيمة والصبر، وبعد أن حقق الفوز في كل النزالات بالأعوام الأخيرة، فلم أتذكر أنه خسر أي نزال، كما أنه هزمني في العام الماضي، ولذلك كنت أعمل ليل نهار لأستعد لمواجهته، ووضعت استراتيجية واضحة تقوم على عدم تمكينه من إسقاطي على الأرض أبداً، وعدم منحه أي فرصة للاقتراب مني باختصار كل المحاولات على الذراعين مع إبعاد جسمي تماماً عنه، وقمت بتوزيع جهدي على الوقت الطويل للنزال حتى لا أنهك، وبالفعل نجحت استراتيجيتي في استفزاز لا روشا الذي نجحت في الإمساك بظهره والحصول على النقاط نتيجة لذلك، ثم تحركت كثيراً بعد التقدم عليه لعدم منحه أي فرصة للإمساك بي.

وأضاف: أهدي هذا الإنجاز إلى عائلتي التي تساندني في كل مسيرتي وفي كل تنقلاتي وتجاربي الخارجية بين لندن وأمريكا والبرازيل، وأشكر اتحاد الإمارات للجوجيتسو الذي أقام لنا هذه المنصة الأغلى والأهم في العالم، وأشكر دولة الإمارات على تبنيها لرياضة الجوجيتسو وتحويل أحلام أبطالها في كل قارات العالم إلى واقع، ونحن جميعاً نقدر جهود اتحاد الإمارات في تحويل اعتماد تلك الرياضة بالدورات الأولمبية، وأعد كل محبي الجوجيتسو أن هذا اللقب لن يكون النهاية بالنسبة لطموحاتي بل إنه البداية، وسوف أستمر في تقديم العطاء لاعباً ومدرباً لقناعتي بأن هذه الرياضة تعزز الكثير من القيم الإنسانية المهمة لدى ممارسيها ومتابعيها.

نجومية

في حين، أكد اللاعب ايزاك براز مفاجأة الوزن المتوسط الذي هزم تشارلوس سانتوس أنه يدين بالفضل إلى الإمارات لأنها شهدت ميلاد نجوميته في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو قبل عامين، كما شهدت تألقه في نفس البطولة العام الماضي وفوزه بالميدالية الذهبية فيها، كما أنه اكتسب الخبرات اللازمة في جولات أبوظبي جراند سلام حول العالم، مؤكداً أنه تعرض للكثير من الضغوط قبل النهائي الحلم الذي جمعه مع تشارلز سانتوس، ونتيجة لهذه الضغوط كان يقوم للتدريب ومراجعة بعض الحركات عندما يعود للمنزل من التدريبات.

وقال: كنت أفكر ليل نهار في هذا النهائي، ودخلت أجواءه طوال الأسبوع الأخير، وتخيلت سيناريو النزال مع تشارلز عدة مرات وتخيلت كل التفاصيل، وراهنت على اللياقة البدنية فكسبت الرهان، لأنني استدرجت تشارلز لإنهاكه في أول 6 دقائق، ثم تفوقت عليه في الدقيقتين الأخيرتين، وأنا الآن سعيد للغاية بهذا الإنجاز التاريخي الذي يحملني مسؤولية كبيرة في المستقبل، لأن كل لاعب سيواجهني بعد اليوم سيدرك أنه يلعب مع ملك البساط وسيستعد بكل قوته لي.

أما ليوناردو ساجيورو الفائز بلقب «ملك البساط» للوزن الخفيف فقد أكد أنه خاض أصعب نزال في مسيرته أمام ايزاك دودلرين، وأن النزال كان قاسياً جداً على الطرفين، خصوصاً أن ايزاك كان متقدماً طول الوقت حتى الثواني الأخيرة، وقال: «لم أفقد الأمل وهذا ما نتعلمه كل يوم من هذه الرياضة، فالأمل هو الذي جعلني أحاول حتى الثواني الأخيرة، وبالفعل تفوقت على ايزاك في الثواني الخمس الأخيرة بنزال مدته 8 دقائق، بالفعل كانت مواجهة قاسية، أشكر كل الجماهير التي دعمتني، ولن أنسى هذه اللحظات التاريخية، وأشكر اتحاد الإمارات للجوجيتسو على هذه الفرصة التي جعلتني ملكاً للبساط في العالم.

تكريم

على هامش البطولة، قام وفد برازيلي من منسقي بطولات البارا جوجيتسو بتكريم إبراهيم العلوي قنصل دولة الإمارات في البرازيل، ورئيس الوفد الإماراتي في البطولة يوسف البطران، وولتر ماتوس رئيس الاتحاد البرازيلي وتقديم هدية تذكارية لهم على منصة التتويج تقديراً لدور الإمارات في رعاية فئة البارا جوجيتسو التي استعادت الأمل في الحياة بعد أن سمح لهم اتحاد الإمارات بالمشاركة في بطولاته اعتباراً من 2015.

وقال ال سير لي الذي يشرف على التواصل مع كل اللاعبين من هذه الفئة بمختلف القارات ويسهل لهم فرص التسجيل للمشاركة في بطولات الإمارات: نحتفل هذه المرة بتجاوز عدد الـ1000 لاعب ولاعبة من مختلف القارات في بطولات الإمارات، وفي هذه المناسبة أقول بأن الإمارات أعادت لي ولزملائي جميعاً الأمل في الحياة، عندما سمحت لنا بالمشاركة في بطولاتها في وقت لم يسمح لنا فيه إلا بالبقاء في البيوت منعزلين، وأتوجه بالشكر إلى كل المسؤولين في الإمارات على دعمي وزملائي بالأجهزة الطبية.

منافسات

خصصت منافسات أول من أمس، لحاملي الحزامين البنفسجي والبني، ولم يشارك فيها إلا عدد قليل من بعثة الإمارات التي تضم لاعبين معظمهم من حاملي الحزام الأزرق، كما أقيمت في الخامسة مساء بتوقيت البرازيل الثانية عشرة مساء بتوقيت الإمارات منافسات «ملك البساط» بالجولة الختامية للأوزان الخفيف والمتوسط والثقيل والتي جمعت بين أقوى الأساطير الفائزين بكبرى البطولات والألقاب لجولات أبوظبي غراند سلام وملك البساط في المرات السابقة، وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تقام في أبوظبي شهر أبريل من كل عام.

فخر

أكد علي عباس لاعب أكاديمية أي إف إن تي الفائز بذهبية وزن 85 كغم للحزام الأزرق لفئة الأساتذة 1، أنه فخور بالإنجاز الذي حققه بالبرازيل، وأن أصعب نزال بالنسبة له كان النزال الأول، لأنه كان أمام اللاعب البرازيلي المرشح للفوز باللقب، وأنه حقق الفوز عليه بالتركيز، مشيراً إلى أنه حصل على الثقة الكافية بعد الفوز بالنزال الأول، وفاز في الثاني والثالث بعد ذلك، برغم أن المواجهات كانت قوية.

وأضاف: سعيد بترشيحي للمشاركة مع منتخب الإمارات ببطولة العالم في أبوظبي الشهر الجاري، وسوف أبذل كل جهدي من أجل رفع علم الإمارات في هذا المحفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات