تنطلق بصالة مبادلة أرينا بأبوظبي اليوم

15 دولة تستهدف ذهب «عربية المواي تاي»

طارق المهيري وعبد الكريم الهلالي والأحسن الهلالي في المؤتمر الصحفي | البيان

تفتتح ظهر اليوم بصالة مبادلة أرينا بأبوظبي، البطولة العربية السادسة عشرة للمواي تاي، بمشاركة أكثر من 100 لاعب ولاعبة يتنافسون على ذهب البطولة والميداليات الملونة، يمثلون 15 دولة، كأكبر عدد من الدول المشاركة في تاريخ المنافسة، وتنطلق البطولة بحفل الافتتاح، يعقبه بدء المنافسات التي تتواصل حتى موعد الختام الأحد المقبل، وشهد فندق الهيلتون بأبوظبي صباح أمس، المؤتمر الصحفي الذي تم خلاله الإعلان رسمياً عن تفاصيل استضافة الاتحاد الإماراتي للمواي تاي، للحدث العربي، بحضور طارق المهيري أمين عام الاتحاد العربي، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للعبة، وعبد الكريم الهلالي نائب رئيس الاتحاد العربي، والأحسن الهلالي رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد العربي، وبحضور فرح سالم عضو الاتحاد الإماراتي، وضيوف الدولة من مختلف البعثات، وأشاد الحضور خلال المؤتمر بحفاوة الاستقبال والكرم الإماراتي، وتكفل الاتحاد المحلي بكافة نفقات الإقامة والإعاشة والتنقلات، مقدمين الشكر لدولة الإمارات مع الإشادة بحرصها على تطور الرياضة العربية في كافة الأنشطة.

هدف البطولة

وقال طارق المهيري إن استضافة البطولة الهدف منه دعم الشباب العربي، وتوفير فرصة جيدة أمام كل المنتخبات للاحتكاك القوي بجانب التعارف وتقوية العلاقات التاريخية بين مختلف الدول، كما رحب المهيري بكافة البعثات في الإمارات، متمنياً لهم إقامة طيبة والاستفادة من المشاركة في البطولة، ودعا الأمين العام للاتحاد العربي، أولياء الأمور لمتابعة البطولة عن قرب بهدف تغيير الفكرة السلبية لدى البعض بأن المواي تاي لعبة خطرة، ذاكراً أنها فكرة خاطئة وأن المواي تاي ليس بها خطورة وأنها تعلم الأبناء الكثير من الصفات الجيدة مثل الصبر بخلاف الفائدة الصحية والبدنية.

قبلة الرياضة

وبدوره قال عبد الكريم الهلالي، إنهم سعداء باستضافة الإمارات للبطولة لأول مرة، بعد أن أصبحت الدولة قبلة للرياضة والرياضيين، من مختلف دول العالم، وأنهم في الاتحاد العربي، واثقون من حسن التنظيم والنجاح، وقال: نأمل أن تحقق البطولة الحلم العربي بوصول المواي تاي إلى أفضل المستويات وأن تكون البطولة حدثاً فريداً، ينتهي بالحب والتسامح في بلد التسامح والكرم، فيما كشف الهلالي أن البطولة تشهد رقماً قياسياً بمشاركة 15 دولة، مبيناً أن الجزائر، اعتذرت لأسباب إدارية تخص الاتحاد الوطني في الجزائر، وأوضح أن المواي تاي، أصبح يحقق انتشاراً كبيراً وصنع شعبية يؤكدها وجود اللعبة في أكثر من 90 دولة بالعالم، وعن البطولة قال الهلالي: كافة الإجراءات الفنية تمضي بشكل جيد والمنافسات ستكون على 7 أوزان للجنسين، ونتوقع أن تشهد البطولة مستوى متميزاً من واقع الاهتمام الكبير للاتحاد الإماراتي وأيضاً تحضيرات المنتخبات المشاركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات