سباق دبي القابضة الـ16 يدعم مبادرة «تحدي اللياقة»

مشاركة كبيرة من مختلف الجنسيات في سباق دبي القابضة | من المصدر

أعلنت دبي القابضة، عن دعمها لمبادرة «تحدي دبي للياقة»، التي تنطلق في غضون عشرة أيام، من خلال إطلاق سباق «دبي القابضة العمودي سكاي رن 2019»، وستقام النسخة الـ16 من هذا السباق الخيري يوم 25 أكتوبر الجاري، بالشراكة مع مجلس دبي الرياضي، والاتحاد الدولي للجري العمودي، وجولة السباقات العمودية العالمية، وتاليس فيتنس، ومجموعة جميرا، ويمكن المشاركة في هذا السباق ضمن فئات ثلاث هي: «المشاركة الفردية للإناث، والفردية للذكور، وضمن فريق»، وسيفوز أفضل ثلاثة متسابقين من كل فئة بجوائز قيّمة، وسيشارك في نسخة هذا العام عداؤون محترفون ومهتمون باللياقة البدنية، بالإضافة إلى عدد كبير من الهواة من دولة الإمارات، وجميع أنحاء العالم، وسوف ينضم إلى متسابقي هذا العام أكثر من 15 رياضياً دولياً في سباقات الجري العمودي التابعة لحلة السباقات العمودية العالمية، جريتا بيكيت، وعمر بيكالي، وبطل النسختين الماضيتين بيوتر لوبودزينسكي، وسيعود ريع السباق بالكامل لمؤسسة الجليلة، باعتبارها الشريك الحصري والجهة المستفيدة لجميع مبادرات اللياقة البدنية في دبي القابضة منذ العام 2014، لدعم أبحاثها في مجال السمنة المفرطة، وبموجب الشراكة بينهما، قدمت دبي القابضة لمؤسسة الجليلة ما يزيد على 5 ملايين درهم من أجل دعم صندوقها المخصص لأبحاث السمنة المفرطة.

مكانة

وعن نسخة سباق هذا العام، قال أميت كوشال، الرئيس التنفيذي لدبي القابضة: «نتطلع لإطلاق السباق العمودي الرسمي لإمارة دبي للتأكيد على دورنا الداعم لمبادرة تحدي اللياقة البدنية في دبي، الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي كواحدة من أنشط المدن العالمية وأكثرها حيويةً، خاصة وأن سباق دبي القابضة سكاي رن، يصنف كخامس أعلى سباق عمودي ضمن جولة السباقات العمودية العالمية، وسباق الجري العمودي الرسمي الوحيد في الشرق الأوسط، وهو ينضم إلى مجموعة من السباقات في الأبراج المرموقة في مدن عالمية المستوى مثل نيويورك ولندن وباريس وهونغ كونغ وشانغهاي وسيئول».

شراكة

ومن جهته، قال خالد العور مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي: «نحن سعداء في مجلس دبي الرياضي بالشراكة مع دبي القابضة في تنظيم مختلف الفعاليات الرياضية في شتى أرجاء دبي، ويسرنا أن نواصل دعم سباق دبي القابضة العمودي، الذي ينظم للعام السادس عشر على التوالي، وأن نكون جزءاً من هذا الحدث الخيري الذي تخصص إيراداته كل عام للأعمال الخيرية، حيث يسعى مجلس دبي الرياضي دائماً إلى دعم التنوع في تنظيم الفعاليات الرياضية بالإمارة والتي تزداد عاماً بعد آخر بتنظيم عالي المستوى، وسنعمل على دعم نجاح هذا الحدث الذي يجمع مختلف أطياف المجتمع من شتى الأعمار والجنسيات وهو الأمر الذي يأتي ترجمة لأهداف عام التسامح، كما أنه يساهم في الترويج لدبي كوجهة مميزة لاستضافة الأحداث الرياضية، ومنح المقيمين والزوار فرصة المشاركة في هذه الفعاليات المميزة، وندعو الجميع للمشاركة فيه ومتابعة فعالياته الرائعة».

رقم قياسي

شهدت النسخة السابقة من سباق دبي القابضة العمودي، رقماً قياسياً جديداً، سجله البولندي بيوتر لوبودزنسكي الذي نجح في تسلّق 52 طابقاً وصولاً إلى قمة مبنى المكاتب في جميرا أبراج الإمارات خلال 7 دقائق و9 ثوانٍ، أي أقل بـ9 ثوانٍ عن الرقم الذي سجله في دورة عام 2016 (7 دقائق و18 ثانية)، وحلّت في المرتبة الثانية سوزي والشام بزمن قدره 8 دقائق و16 ثانية، أقل بـ22 ثانية من رقمها عام 2016.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات