نايف عقاب.. نهوض بعد كبوة

منذ أكثر من 3 سنوات، ونايف عقاب نجم «بولينغ الإمارات»، يعاني ويلات مرض غامض طاف دولاً عدة للخلاص منه، قبل أن يلطف به الباري عز وجل، ويمنحه إرادة قهر ذلك المرض والشفاء منه، لينهض نجماً ساطعاً بعد كبوة رفض أن تحول بينه وبين اللعبة التي أحبها، وفرط في مستقبله الدراسي لعيونها.

عقاب ليس اسماً هامشياً في حاضر «بولينغ الإمارات»، بل هو نجم لا يُشق له غبار، حصد الكثير من الإنجازات، وبات اليوم بطل قصة كفاح مؤلمة بدأت بألم في بطنه خلال مشاركته في البطولة الخليجية بدبي 2016، ثم تحول الألم إلى التهاب حاد في الأمعاء، قبل أن يتطور إلى تآكل الغشاء المخاطي للأمعاء، مع أوجاع قاسية «نزلت» بوزنه إلى 39 كغم في فترة زمنية وجيزة لم يتمكن فيها من المشي لعدم قدرته على مقاومة المرض رغم محاولات إنقاذه منه بمراجعة مستشفيات أبوظبي وألمانيا وتايلاند.

وبفضل الله تعالى، ووقفة المخلصين من أبناء «بولينغ الإمارات»، شفي عقاب من المرض الغامض بالتحدي وقوة الإرادة، وعاد إلى عمله، وفي طريقه للعودة قريباً لمعشوقته، البولينغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات