«العديد 30» بطل دبي للشراعية 60 قدماً

اعتمدت اللجنة المنظمة لسباق دبي للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، الذي نظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، أول من أمس، النتائج الأولية على ضوء تقارير الحكام ومراجعة تسجيل خط البداية في السباق، وقررت اللجنة المنظمة وبعد التدقيق والمراجعة، إلغاء نتائج عدد من المحامل استناداً على اللوائح والشروط الخاصة الواجب الالتزام بها والمتعلقة بإجراءات المشاركة، مع احتفاظ كل المتأثرين بالقرارات بحق الاعتراض عليها في المدة القانونية، وأسفرت النتائج النهائية عن فوز السفينة «العديد 30» لمالكها النوخذة محمد راشد الرميثي بالمركز الأول، وحصول السفينة «زف زاف 59» للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان وبقيادة النوخذة عبدالله أحمد خادم المهيري على المركز الثاني، وجاءت السفينة «رجام 18» لمالكها طارش عتيق أحمد القبيسي وبقيادة ابنه النوخذة أحمد في المركز الثالث للترتيب العام.

مخالفة اللائحة

وقال محمد عبدالله حارب المدير التنفيذي للنادي، إن اللجنة المنظمة، تسعى لإنجاح كل الأنشطة والفعاليات من خلال التزامها مع المتسابقين في تنفيذ وتطبيق اللوائح الخاصة المنظمة للأحداث والسباقات، وهذا ما تم تطبيقه في سباق أول من أمس، والذي لم يظهر فيه بعض النواخذة والبحارة التعاون مع اللجنة في إجراءات خط البداية والتقدم بصورة واضحة عند عوامات البداية، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة للائحة والمتعلقة بالوقوف بالصورة الصحيحة قبل بداية السباق وأثناء انطلاق السباق.

وأشار إلى أن اللجنة المنظمة، ظلت تطلب دائماً من كل النواخذة والملاك والبحارة الالتزام الكامل خلال السباق والاطلاع على اللوائح، والتي ترسل لجميع النواخذة عبر الرابط الإلكتروني في كل سباق، لكن الأمر زاد عن حده في السباق الأخير، الذي اضطر اللجنة المنظمة لاتخاذ هذه القرارات، متمنياً من الجميع ضرورة الالتزام الكامل في السباقات المقبلة حتى تخرج السباقات بصورة تعكس مدى الاهتمام بالموروث الحضاري وإبراز العملية التنظيمية بصورة أكبر، وكشف حارب أن اللجنة المنظمة تقوم بضبط خط البداية بكاميرات عالية الدقة تظهر جميع التجاوزات الخاصة بطريقة الاصطفاف مما يساعد في ضمان العدالة لكل المحامل المشاركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات