الأولمبياد غداً

ضيق الوقت يحرم «المبارزة» من حلم «طوكيو 2020»

الوقت لم يسعف المبارزة للمنافسة على التأهل إلى «طوكيو 2020» | البيان

لم يسعف الوقت، المبارزة الإماراتية، للمنافسة على التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، المقرر إقامتها في العاصمة اليابانية طوكيو العام المقبل 2020، ورغم أن المبارزة قطعت أشواط كبيرة منذ إشهار اتحاد اللعبة رسمياً في الدولة قبل بضع سنوات، واستطاع لاعبونا، رغم قلة خبرتهم، المشاركة في العديد من البطولات القارية، وكانوا رقماً صعباً في بعض الاستحقاقات الآسيوية، سواء على مستوى الذكور أو الإناث، إلا أن عملية التأهيل والإعداد للاستحقاقات العالمية، ما زالت مستمرة، سعياً إلى الوصول إلى الجاهزية المطلوبة قبل المشاركة في المحفل العالمي، الذي تتجه إليه الأنظار كل 4 سنوات.

إعداد أبطال

ويسعى المسؤولون في اتحاد اللعبة، الذي يرأسه الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للمبارزة، إلى إعداد أبطال واعدين قادرين على وضع بصمة جديدة للإمارات في أولمبياد 2024، المقرر إقامتها في العاصمة الفرنسية باريس، حيث كشفت الدكتورة هدى المطروشي، الأمين العام في اتحاد المبارزة بالإمارات، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، أن المبارزة الإماراتية تضم قاعدة متميزة من المواهب، وثمة برامج طويلة المدى تهدف إلى تأهيل أبنائنا وبناتنا في اللعبة، بعد انتقاء أفضل اللاعبين، لمنحهم الفرصة للمشاركات والاحتكاك، من خلال بطولات الـ «سيركت» الآسيوي في الأردن والكويت، إضافة إلى بطولة المملكة العربية السعودية المقبلة لفئة تحت 17 سنة، ما يسهم في عملية اختيار أفضل العناصر لتأهيلهم وإعدادهم لأولمبياد 2024، مشيرة إلى أن التركيز ينصبّ بالدرجة الأولى على العناصر تحت 17 سنة، ويعول عليهم اتحاد اللعبة مستقبلاً.

طوكيو 2020

وأضافت المطروشي أن التأهل إلى النسخة المقبلة من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية «طوكيو 2020»، لا يعتمد على بطولة واحدة، ويتم التأهل إليها عن طريق جمع اللاعب للنقاط وترتيبه العالمي المرتبط بسلسلة من النتائج خلال المشاركة في البطولات العالمية والمونديال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات