8 ميداليات لجوجيتسو الإمارات في "ألمانيا المفتوحة"

 حصد أبطال منتخب الإمارات للجوجيتسو 8 ميداليات ملونة في بطولة ألمانيا المفتوحة للجوجيتسو ، و التي أقيمت منافساتها اليوم بمدينة هاناو.

واشتملت الميداليات الثماني على  3 ذهبيات و3 فضيات وبرونزيتين، حيث حلق بالذهب كل من بطلنا العالمي فيصل الكتبي في وزن 94 كجم، ومحمد العامري في وزن 77 كجم، وعمر الفضلي في وزن 62 كجم، فيما توج بالفضيات كل من زايد الكثيري في وزن 62 كجم، وعلي البناي في وزن 85 كجم، ويحيي الحمادي في وزن فوق الـ 94 كجم.
وفاز بالبرونز كل من عبد الله الجنيبي في وزن 69 كجم، وعبدالله الكبيسي في وزن فوق 94 كجم.

وأكد عبد الله الشامسي المشرف الإداري على المنتخب رئيس البعثة أن أبطال الإمارات حققوا العديد من المكاسب نتيجة المشاركة في تلك البطولة، وعلى رأسها الاطمئنان على جاهزيتهم لبطولة العالم المقبلة في نوفمبر من العام الجاري بأبوظبي، والتي تعد الهدف الأكبر في كل منافسات الموسم الحالي، واستفادوا كثيراً من الاحتكاك مع مدارس مختلفة، وتعرفوا على عدد من الأبطال المتوقع مشاركتهم في بطولة العالم بأبوظبي.

وأضاف الشامسي: "بالنسبة لفيصل الكتبي وعمر الفضلي كنت أتوقع لهما الفوز بالذهب، على ضوء نتائجهما من قبل في كل المشاركات الإقليمية والقارية والعالمية، ولكني سعدت كثيراً بذهبية محمد العامري، لأنه من النجوم الصاعدة ويبشر بمستقبل مشرق، وقد كان عند حسن الظن به".

وعن فضية يحيي الحمادي يقول الشامسي " فضية الحمادي لم تأت من فراغ لأن وزنه من الأوزان الصعبة حيث يضعه دائماً في مواجهة لاعبين من العيار الثقيل من حيث المهارة والقوة، وفي نفس الوقت فإن علي البناي يعد مكسباً كبيراً في البطولة على ضوء الفضية التي أحرزها ولا سيما أن البطولة تقام بنظام الأوزان وليس الأحزمة، ومن المؤكد أنه واجه لاعبين أكثر منه خبرة، ولكنه تغلب عليهم بالمهارة والتركيز حتى بلغ النزال النهائي".

وتابع الشامسي: " شاركنا بـ 10 لاعبين في بطولة بحجم بطولة ألمانيا وصعدنا منصات التتويج 8 مرات وهذا يعد إنجازاً يرضينا، ولكننا دائماً نطمح في المزيد، وفي كثير من الأحيان يكون المكسب هو الخبرات الدولية والدروس المستفادة من المشاركات الخارجية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات