الأولمبياد غداً

«المناوبات» تقف حاجزاً بين العداء معيوف حسن وأولمبياد طوكيو

تقف 3 ثوانٍ تقريباً، بين العداء معيوف حسن، وبطاقة التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو خلال العام المقبل، ولكنها من وجهة نظر العداء، هي الأصعب، في ظل نظام عمله، الذي يعتمد على «المناوبات»، وعدم الحصول على التفرغ الرياضي.

قال معيوف: «تفصلني عن بطاقة التأهل إلى أولمبياد طوكيو، قرابة الثلاث ثوانٍ فقط، إذ إن زمني الحالي قدره 1:47:52 دقيقة في سباق 800 متر جري، والمطلوب تحقيق 1:45:90 دقيقة، في أي من سلسلة البطولات الكبرى المقرر أن أشارك فيها خلال الشهور المقبلة، وحتى موعد انطلاق الأولمبياد». وأضاف: «لكن ما يقلقني، هو صعوبة الانتظام في التدريبات والمشاركات الخارجية، مع تغيير نظام عملي إلى المناوبات، وعدم وجود تفرغ رياضي، كما كان يحدث من قبل، وأنا في الفترة الحالية، مطالب بالانتظام في التدريبات اليومية، لأنها حاسمة في الحصول بطاقة التأهل للأولمبياد».

كشف معيوف، عن برنامج بطولاته المقبلة، قائلاً: «لدى مشاركة على سبيل الاحتكاك في بطولة العالم لألعاب القوى من 27 سبتمبر الجاري إلى 6 أكتوبر المقبل، وبعدها أشارك في بطولة الخليج بسلطنة عمان منتصف أكتوبر، ثم سلسلة بطولات للصالات المغلقة في أوروبا خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2020.

وأكد معيوف حسن، أنه لديه طموح كبير بالمشاركة في الأولمبياد المقبلة، وحريص على بذل أقصى جهد خلال التدريبات التي يجريها في مضمار نادي الوصل، مع المغربي عثمان الشعيبي، وتمنى أن ينجح في حل مشكلة تغير نظام العمل خلال الأيام المقبلة، لأنه مضطر إلى التوقف عن التدريبات لمدة ثلاثة أيام أسبوعياً، بسبب ضغوط العمل في مناوبة من الواحدة بعد الظهر إلى العاشرة مساءً، كما طالب بضرورة إيجاد حل جذري لمشكلة التفرغ الرياضي، لأنها تقف حائلاً بين الرياضي وتحقيق طموحاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات