سارة الأجنف التونسية المقيمة لـ« البيان الرياضي»:

أتشرف بتمثيل سباحة الوصل في بطولة العالم

سارة في إحدى مغامراتها ببطولات المياه المفتوحة | البيان

تمثل السباحة التونسية المقيمة سارة الأجنف، سباحة نادي الوصل، في بطولة العالم المفتوحة للسباحة (الماستر)، التي يحق المشاركة فيها للمنتخبات والفردي من جميع الأعمار والجنسين، المقرر إقامتها من 11 إلى 18 أغسطس الجاري، في كوريا الجنوبية، وهي الوحيدة المشاركة من دولة الإمارات، بترشيح من نادي الوصل، كونها ضمن فريق السباحة بالقلعة الصفراء من فئة المقيمين، استثماراً لقرار صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» بمشاركة الفئات الأربع، مع الأندية في جميع الأنشطة الرياضية بالدولة، وستتواجد سارة وسط منافسة العديد من بطلات العالم في العديد من مسابقات السباحة المتنوعة، وستدشن مشوارها في هذا المحفل العالمي بمنافسات سباحة البحر لمسافة 3 كم، ومن ثم تخوض منافسات سباحة 50 م حرة و 100 و 200 م صدر، و 200 و 400 م متنوع.

شرف وطموح

وأكدت سارة لـ«البيان الرياضي»، والتي تمارس رياضة السباحة لأكثر من 15 سنة، منذ أن كان عمرها 5 سنوات في النادي الإفريقي التونسي وصولاً لمنتخب بلادها الأول للسيدات، أنها تتشرف بحمل راية نادي الوصل في البطولة العالمية كلاعبة مقيمة، وأنها تتطلع للعودة من كوريا وهي تتزين بالعديد من الميداليات، التي تحقق طموحاتها وتسعد إدارة نادي الوصل، وانتهزت سارة الفرصة، وتوجهت بالشكر الجزيل والتقدير لمجلس إدارة نادي الوصل بقيادة راشد بالهول رئيس مجلس الإدارة وإلى الجهاز الفني للسباحة بالقلعة الصفراء، بقيادة الكابتن محمد حسن، لمنحها الفرصة بالمشاركة في بطولة العالم بكوريا، وتوفير كل متطلبات النجاح لها، خلال انضمامها لصفوف فريق السباحة بنادي الوصل منذ أكثر من ثلاث سنوات، كما وجهت شكرها لاتحاد السباحة بالدولة، لدعمه الكبير للعبة، وأكدت أن قرار مشاركة الفئات الأربع ومنهم المقيمون مع الأندية في المنافسات المحلية والخارجية، يخدم صالح الرياضة الإماراتية، ويبرز اسم أنديتها في كافة المحافل التنافسية الكبرى.

المشوار مع السباحة

وكشفت سارة الأجنف لـ«البيان الرياضي» عن مشوارها الطويل والنجاح في السباحة قائلة: لقد شاركت في العديد من البطولات العربية والأفريقية والمتوسطية والدولية، وحصدت العديد من الألقاب والميداليات الملونة ومنها الذهبية والفضية، وكانت البداية بالفوز بذهبية بطولة فرنسا للناشئات، وأضافت أنه كان لها الشرف بترشيحها كأول سباحة تونسية للمشاركة في أولمبياد لندن 2012، ومن ثم فوزها في عام 2015 بذهبية بطولة العالم للألعاب المائية في روسيا في سباحة 200م، بالإضافة لميداليتين فضيتين، هذا إلى جانب حصولها على العديد من الميداليات الملونة خلال مشاركتها في جميع البطولات بدولة الإمارات، وخاصة في مهرجان مجلس أبوظبي الرياضي للسباحة، ممثلة للقلعة الصفراء بدبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات